• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مثلوا أمام «الاتحادية العليا»

3 مواطنين يقرون بالوقوع في شرك الأفكار الإرهابية ويعلنون التوبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 مارس 2016

يعقوب علي (أبوظبي)

أعلن 3 متهمين مثلوا أمس أمام دائرة أمن الدولة بالمحكمة الاتحادية العليا في أبوظبي، توبتهم من الفكر الإرهابي، وأقروا بوقوعهم في شرك الأفكار الهدامة التي تروج لها التنظيمات الإرهابية، وذلك بعد أن خضعوا لبرنامج مناصحة هدف إلى تصحيح ومعالجة تلك الأفكار المنحرفة.وأكد المتهمون الثلاثة الذين مثلوا أمام المحكمة في قضايا متفرقة أن صغر السن، وحماسة الشباب، والجهل بمآرب تلك التنظيمات هو ما دفعهم إلى تبني أفكار تلك التنظيمات الظلامية، مؤكدين أنهم أدركوا حجم الخطأ الذي ارتكبوه، وقال أحدهم رداً على سؤال وجهه القاضي عن رده على الاتهامات الموجهة إليه قائلاً: «ارتكبت خطأ»، وقال آخر كان يسعى للانضمام لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي: «أدركت أن هذه الجماعة على باطل». وأجلت المحكمة قضيتين من القضايا الـ 3 لاستكمال مرافعة الدفاع، فيما حجزت الثالثة للنطق بالحكم بجلسة 4 أبريل المقبل.وكانت نيابة أمن الدولة قد استبعدت تهمة السعي للانضمام لتنظيم إرهابي عن المتهمين الثلاثة، وأحالتهم إلى دائرة أمن الدولة بالمحكمة الاتحادية العليا لتوافر الخطورة الإرهابية طبقاً للمادتين 40/‏‏2 و44/‏‏1 من القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2014 في شأن الجرائم الإرهابية.وفي قضية منفصلة، أرجع دفاع متهم سوداني متهم بالتخطيط لارتكاب أعمال إرهابية في العاصمة ما جاء به موكله إلى مشاكل عائلية عانى منها المتهم بعد انفصال أبويه عن بعضهما، مطالباً بعرض موكله على طبيب نفسي. وقال الدفاع: نشأ موكلي في أسرة طيبة، إلا أن المشاكل التي عصفت بالأسرة بعد انفصال والديه عن بعضهما تسببت في آثار نفسية بالغة في موكله، وتمسك بالحق في عرضه على طبيب نفسي، وهو ما أقره القاضي في نهاية الجلسة، مؤجلاً القضية لجلسة 25 أبريل المقبل لتلقي التقرير الطبي الخاص بحالة المتهم.

وذكرت وثائق المحكمة أن المتهم تفقّد مواقع لتنفيذ خطته لزرع المتفجرات لقتل الأجانب في البلاد، كما اتهم بالترويج لأفكار «داعش» على «تويتر» و«فيسبوك»، حيث إنه نشر معلومات تتعلق بالتنظيم الإرهابي بهدف الترويج له وتجنيد أعضاء جدد. فيما أنكر المتهم الاتهامات الموجهة إليه.

وفي قضية ثالثة، أعادت المحكمة قضية تتهم فيها مواطنة من أصل عربي، بتسليم حزب الله اللبناني معلومات سرية للمرافعة بجلسة 4 أبريل المقبل، لسماع أقوال شاهدي الإثبات في القضية، بعد أن كانت قد حجزت القضية للنطق بالحكم في جلسة اليوم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض