• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

كاهيل: تاريخ جديد للكرة الأسترالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 فبراير 2015

سيدني (الاتحاد)

يرى تيم كاهيل لاعب أستراليا أن تتويج منتخب بلاده بلقب كأس آسيا، يعتبر لحظة فارقة في تاريخ اللعبة بالنسبة لأستراليا، لأنها سوف تعيد كتابة تاريخ اللعبة من جديد، بعد أن أصبحت أكثر شعبية من السابق.

وأضاف أن الاهتمام الجماهيري والفرحة الكبرى التي سادت المدرجات أمس تعتبر مؤشرات إيجابية، مشيراً إلى أن الجماهير لم تكن تؤمن بقدرة اللاعبين على الفوز باللقب قبل انطلاقة البطولة، وأن «الآسيوية» ليست مسابقة سهلة، بل تعد بطولة على درجة كبيرة من القوة، خاصة في ظل مشاركة نخبة من أقوى منتخبات القارة، مبدياً سعادته باللقب وثقته الكبيرة في قدرة هذا الجيل من اللاعبين، على تحقيق المزيد من النجاحات في الفترة المقبلة.

وأبدى إيفان فرانجيك سعادته الكبيرة باللقب الآسيوي الذي توج به منتخب بلاده، مؤكداً أن الكأس كانت ثمرة تضحيات كبيرة من اللاعبين،لأنهم ابتعدوا عن عائلاتهم لفترة طويلة، وخاضوا تدريبات شاقة، وبذلوا جهداً كبيراً من أجل الوصول إلى المباراة النهائية والتتويج بالكأس، وقال إن البطولة الآسيوية ليست سهلة، لأن المنتخب الأسترالي بذل جهداً كبيراً من أجل تحقيق حلمه، وهو ما يجعل اللاعبين على درجة كبيرة من السعادة وسوف يقيمون احتفالات كبيرة فرحاً باللقب.

وعبر ماتيو ليكي لاعب أستراليا عن فرحته الكبيرة باللقب، معتبراً أنها لحظات استثنائية تعيشها الكرة الأسترالية للمرة الأولى في تاريخها.

مشيراً إلى أن الكأس كانت مستحقة، بعد الجهد الذي بذله اللاعبون طوال مشوار المنافسات، وأن اللاعبين كانوا واثقين من أنفسهم، ولعبوا بروح عالية وإصرار كبير على الفوز إلى أن حققوا مبتغاهم ووصلوا إلى منصة التتويج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا