• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شيدتها بلدية رأس الخيمة منذ عام

مطالبات بتشغيل حديقة شوكة ومدها بالخدمات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 ديسمبر 2015

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أكد المهندس أحمد محمد الحمادي مدير دائرة الأشغال في رأس الخيمة أن الدائرة تبذل قصارى جهدها بالتعاون مع البلدية لاستكمال إجراءات افتتاح حديقة شوكة إلى جانب حديقتين أخريين، لافتاً إلى أن الدائرة خاطبت الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء لسرعة توصيل الكهرباء والماء للحدائق. جاء ذلك بعد أن طالب أهالي منطقة الشوكة في رأس الخيمة بتذليل العقبات التي تحول دون تشغيل الحديقة التي شيدتها البلدية بالمنطقة منذ عام والتي لا تزال خارج الخدمة بسبب بطء إجراءات الكهرباء والماء للحديقة التي أنشئت لتكون متنفساً للأهالي في هذه المنطقة الحيوية.

وأوضح منذر بن شكر الزعابي مدير عام بلدية رأس الخيمة أن جميع الأعمال الخاصة بالحديقة مثل السور والأعمال الداخلية انتهت، وتجري البلدية حالياً تسليمها لدائرة الأشغال التي بدورها ستقوم باستكمال باقي الإجراءات الخاصة بالكهرباء والماء للحديقة إلى جانب حديقتين أخريين في العريبي والجزيرة الحمراء، مشيرا الى أنه تم تشييد حديقة شوكة منذ عام بالإضافة إلى عدة حدائق أخرى لتكون متنفساً للأهالي.

وتابع: الإجراءات لافتتاح الحديقة بشكل رسمي للجمهور لن تستغرق طويلاً وذلك للاستفادة من هذه المشروعات الخدمية المهمة بالنسبة للكثيرين من الأهالي في هذه المناطق البعيدة والتي بدأت تحظى باهتمام خاص من قبل قيادتنا الرشيدة لتوصيل جميع الخدمات المطلوبة لها.

وقال سعيد مصبح القايدي إن الحديقة تأتي ضمن المشروعات التطويرية التي تشهدها جميع مناطق الدولة بتوجيهات القيادة الرشيدة التي وجهت بإحداث هذه النهضة في جميع المناطق خاصة التي تبعد عن مراكز المدن الرئيسية. وأضاف: هذه الحديقة تخدم عدداً كبيراً من أهالي شوكة والمناطق المجاورة لها كونها تمثل متنفساً طبيعياً للأسر والأطفال لما تضمه من ممشى ومساحات خضراء وأماكن للألعاب والترفيه، وقد تم الانتهاء من هذه الحديقة قبل عام تقريباً، حيث ينتظر الأهالي افتتاحها للاستفادة منها.

وأكد أن الحديقة كغيرها من الحدائق التي نفذت في المناطق البعيدة ستساهم إلى جانب المشروعات الأخرى التي جرى تنفيذها في المنطقة مثل المساكن الجديدة والمركز الصحي في إحداث النقلة الحضارية المطلوبة للمناطق البعيدة والتي تضعها قيادتنا الرشيدة في مقدمة الأولويات.

وقال حمد علي هاشل من أهالي المنطقة إن الأهالي انتظروا طويلاً افتتاح هذه الحديقة نظراً لأنها المتنفس الوحيد في المنطقة وتخدم جميع الأسر، مشيراً إلى أن الأهالي ناشدوا كلاً من دائرتي البلدية المنفذة للحديقة والأشغال التي ستتقوم بالتشغيل بسرعة الانتهاء من إجراءات الافتتاح دون جدوى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض