• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

المجلس الوطني للسياحة والآثار في «التعاون» يشيد بتجربة الإمارات في حفظ التراث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 ديسمبر 2015

الشارقة (الاتحاد)

قام وفد المجلس الوطني للسياحة والآثار المكوَّن من مختصين وعاملين في مجال الآثار والمتاحف من دول مجلس التعاون الخليجي في الدولة، بزيارة معهد الشارقة للتراث يوم الخميس الفائت و وذلك

ضمن جدول أعماله المتضمنة عرض ملف الشارقة بوابة الإمارات المتصالحة، والتي جاءت تطبيقا للاتفاقية المبرمة بين وكلاء مجلس التعاون بهدف التعرف على ما قامت به دولة الإمارات لخدمة وصون التراث، ومن ثم تقديم تقرير للأمانة العامة لمجلس التعاون تمهيداً لتعميمه على دول مجلس التعاون الخليجي لاحقا، للاستفادة من التجربة الإماراتية.

واستقبل الوفد الباحث المختص بالتراث عبدالعزيز المسلم رئيس معهد الشارقة، واستمع الوفد إلى نبذة عن المعهد وتحديدا قسم المعارض، حيث قدمت ذكريات معتوق فكرة سريعة عن دوره في تقديم التراث بشكل جديد ومبتكر يجذب اهتمام الناس.

وأشاد الوفد بتعدد وتنوع أقسام المعهد التي حوت العديد من المواد التراثية.

كما زار المركز الإقليمي لحفظ التراث الثقافي في الوطن العربي (إيكروم - الشارقة)، وتعرف من رئيسه د. زكي أصلان على نشاطاته .

وقالت السيدة عهود محمد الهيف من قطاع الشؤون الثقافية والإعلامية من الأمانة العامة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية بالمملكة العربية السعودية، إن هذه الزيارة أثرت ما لديها من أفكار ستشرح تفاصيلها في تقريرها عن دولة الإمارات. فيما اعتبرت مريم القاسمي، من وزارة الثقافة والتراث بسلطنة عمان زيارتها للمعهد «نقطة هامة لأخذ واستخلاص أفكار جديدة حول خدمة التراث وحمايته».

وأوضح سليمان الجابري، فني ترميم مباني أثرية من سلطنة عمان بأن طريقة الحفاظ على التراث بالمعهد جديرة بأن تحتذى، وبأنها تستحق أن تدرج ضمن أفضل الأماكن التي زارها صونا للتراث.

وعبر موسى عايض القرني أخصائي آثار ومتاحف من المملكة العربية السعودية عن إعجابه بالمعهد ونشاطاته وكافة أقسامه وأسلوب العرض الذي اعتبره أسلوبا جديدا ومبتكراً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا