• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كابتن الفهود يترحم على أيام الزمن الجميل

عبدالله سبيل: نعيش أسوأ الأيام في تاريخ سلة الوصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 ديسمبر 2015

علي معالي(دبي)

تعيش سلة نادي الوصل أزمة كبيرة على مستوى اللعبة، خاصة سلة الفريق الأول في أدنى مستوياتها، والدليل خسارة الفريق لأول 3 جولات في مسابقة الدوري من فرق الجزيرة والشعب والشارقة، وهو ما يحدث لأول مرة في تاريخ النادي أن يخسر من الشعب والجزيرة، ويترنح الفهود بهذا الشكل، أصبحت سلة الإمبراطور بعيدة عن الألقاب منذ سنوات طويلة، حيث كانت آخر بطولة دخلت البيت الأصفر منذ 5 سنوات وكانت كأس السوبر تحت قيادة المدرب السوري نضال بكري، وغاب الفريق عن الفوز بالبطولة الأهم والأقوى وهي الدوري، حيث آخر لقب توج به الفريق كان موسم 2007/‏‏ 2008، وكذلك آخر لقب كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة كان موسم 2007/‏‏ 2008 أيضاً.

ومنذ ذلك التاريخ وشمس البطولات غائبة عن قلعة الفهود، في لغز كبير أصبح يحتاج إلى مناقشة مستفيضة داخل هذا البيت الكبير خاصة وأن سلة الوصل كانت ذات يوم تنافس على المستوى الآسيوي، والخليجي، ولكنها أصبحت في الوقت الراهن تعاني محلياً، وتحتل المركز الأخير بعد انتهاء 3 جولات من مسابقة الدوري.

منظومة اللعبة بالنادي وخاصة الفريق الأول بها العديد من المشاكل الدفينة التي يجب على إدارة النادي من خلال مجلس الإدارة التدخل لحلها قبل أن تستفحل ويصبح علاجها مستعصياً، والغريب في الأمر أن لاعبي الفريق يطالبون بالاجتماع مع الإدارة، وهذا الطلب، وتكرر الطلب للاجتماع مرتين، الأولى عقب الخسارة في الدوري أمام الجزيرة، ثم عقب الخسارة الثانية أمام الشعب، ولكن لا حياة لمن تنادي!.

لاعبو الوصل يشعرون بالحزن لما يحدث ، ولعل التصريحات الخاصة من عبدالله سبيل«للاتحاد» خير دليل على ذلك حيث قال كابتن الفهود: نعيش أسوأ الأيام في تاريخ سلة الوصل، وطوال تاريخي الطويل مع الأصفر لم نكن بهذه الحالة السيئة التي تجعلنا نخسر أول 3 مباريات في الدوري مع كل الاحترام لها بالطبع، ولكن ليس من المعقول مثلا أن نخسر من الجزيرة 3 مباريات متتالية، اثنتان في كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، ومرة في بطولة الدوري، هذا لا يقلل من قوة وكفاءة الجزيرة، لكنه مؤشر خطير في سلة الإمبراطور.

وأضاف: نحن كلاعبين ليست لدينا القناعة الكاملة بما نقدمه من مستويات، وأصبحت أترحم على أيام السنوات الماضية عندما كنا نناطح في آسيا وحصلنا على المركز الثالث، وكذلك على مستوى الخليج أيام جيل أيوب أحمد وخليفة الشيبة ، وكان معي أيضاً إبراهيم خلفان«جاك»، ولم يعد معي من الجيل القديم سوى جاك وفيصل محمد، ونشعر بالحزن الشديد لما وصل إليه حال الفريق، ونعيش نحن الثلاثي الكبير بالفريق أسوأ أيام في تاريخ اللعبة بالنادي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا