• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خطط لتعزيز دور السياحة في اقتصاد الإمارة

14% نمو زوار رأس الخيمة خلال الربع الثالث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 ديسمبر 2015

رأس الخيمة (وام)

أكد هيثم مطر الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة أن إمارة رأس الخيمة أصبحت ضمن أسرع إمارات الدولة نموا في قطاع السياحة، وذلك بفضل توجيهات ودعم صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، ومتابعة واهتمام سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، حيث شهدت الإمارة نموا لافتا في المشاريع الاقتصادية والاستثمارات الكبيرة، وتعد من أهم الأسواق في عدة مجالات.

وأوضح الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة أن هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة تعمل حاليا على تنفيذ خطط استراتيجية تهدف إلى تعزيز دور قطاع السياحة في اقتصاد الإمارة والبرامج التسويقية الهادفة لزيادة أعداد السياح خلال السنوات المقبلة، مشيرا إلى أن ذلك يتزامن مع عمليات تشييد منشآت فندقية جديدة بالإمارة لاستيعاب الزيادة المستمرة في أعداد السياح.

وتوقع أن ترتفع أعداد الغرف الفندقية بالإمارة إلى 10 آلاف غرفة بحلول العام 2022 في الوقت الذي يبلغ فيه عدد الغرف الحالية 5000 غرفة من خلال 42 فندقا ومنتجعا على مستوى الإمارة.

وقال: إن حركة السياحة في رأس الخيمة نمت 14% في الربع الثالث من العام الجاري، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي بعد الزيادة الملحوظة في أعداد السياح والزوار، منوها بأن خطة الترويج السياحي الداخلية والخارجية إضافة إلى الدعم الحكومي ساهمت في جذب أعداد كبيرة من الزوار من مختلف الدول.

وأشار إلى أن إمارة رأس الخيمة احتلت مكانة مميزة على خريطة السياحة العالمية وحققت نتائج فاقت الخطط الموضوعة في هذا الشأن، منوها بأن الهيئة أطلقت «رؤية 2018» خلال مشاركتها هذا العام في معرض سوق السفر العالمي في العاصمة البريطانية لندن والذي تسعى من خلالها إلى جذب مليون سائح بحلول نهاية عام 2018 وهو ما من شأنه تعزيز قطاع السياحة والضيافة في الإمارة. وأضاف: تمثل «رؤية 2018» خريطة طريق استراتيجية لقطاع السياحة في رأس الخيمة حيث تشجع النمو والتنوع في محفظة خيارات الإقامة والعروض السياحية للمسافرين بغرض العمل والترفيه إلى جانب قطاع الفعاليات ودعم البنية التحتية، فضلا عن الاستثمار في الحملات التسويقية للإمارة باعتبارها وجهة سياحية فريدة، كما تتضمن الأهداف الأخرى زيادة متوسط إقامة الزوار من 3.1 يوم إلى 3.6 يوم وتشجيع تكرار هذه الزيارات.

وقال الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: إن «رؤية 2018» التي أطلقتها الهيئة ترتكز على ثلاثة محاور رئيسة منها عروض الوجهة وهي على النحو التالي: توسيع العروض التي تقدمها الإمارة والتواصل مع الجمهور في أسواق المصدر مع التركيز على قطاع الأعمال التجارية وقطاع الاجتماعات والفعاليات والمؤتمرات والمعارض وقطاع الثقافة والتراث والفعاليات، كما تضم الرؤية تنويع أسواق المصدر للحفاظ على أعداد الزوار من الأسواق الكبرى مع العمل على زيادة أعداد الزوار من البلدان التي تم تحديدها على أنها تحمل فرص نمو عالية، بالإضافة إلى التسويق والرؤى وذلك لتعزيز جهود التسويق لإعادة التصنيف والحصول على فهم أفضل لاتجاهات السفر الرائجة وعادات السفر لزوار رأس الخيمة.

كما تركز الرؤية على النشاط الترويجي الذي تتطلع إليه الإمارة، حيث ستشهد الفترة القادمة دخول عدد من العلامات الفندقية العالمية إلى سوق الإمارة، مشيرا إلى أن الهيئة اعتمدت رسالة تساهم في النهوض بالإمارة وجعلها وجهة سياحية عالمية فاخرة للترفيه والاستجمام، على المستويات المحلية والإقليمية والدولية من خلال تقديم باقة شاملة من مراكز الجذب السياحي والفنادق والمنتجعات والفعاليات والأنشطة بجانب تراث الإمارة وثقافتها ليحظى الزوار بأرقى تجربة سياحية من خلال النشاطات المختلفة الواسعة وفي بيئات متنوعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا