• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

حسين الحمادي:

رائدة العمل الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 مارس 2016

دبي (الاتحاد)

رفع معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، أسمى آيات العرفان والامتنان إلى مقام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، بمناسبة يوم الأم.ووصف سموها بأنها ينبوع العطاء الإنساني المتدفق، مشيراً إلى ما قدمته من مساعدات جليلة، من خلال إسهاماتها الخيرية، معتبراً إياها قيادة نسائية فذة نفخر بها، وأنموذجاً حياً للمرأة الإماراتية المعطاءة.

وقال معاليه: «إن سموها تركت بصمات واضحة لها في مختلف المجالات والميادين، حيث امتدت أياديها البيضاء بسخاء في المجال الخيري، وعملت بلا كلل أو ملل على تشجيع التعليم، وتمكين المرأة، وتقديم المساعدات للمحتاجين، وتوفير الفرص الحقيقية للشباب، لا سيما الفتيات، ليأخذن موقعهن الريادي، ويساهمن في التنمية جنباً إلى جنب مع الرجل». وأكد أن نظرتها الشمولية وإيمانها بالمبادئ والقيم الإسلامية السمحة وحبها للخير ووقفتها المتواصلة إلى جانب الضعفاء، أضفت الدعم اللازم عبر تنويع أعمال الخير الإنسانية التي وجهت بها لتجوب العالم وتلامس احتياجات الفقراء، وتنشلهم من براثن الضياع والعوز والحاجة.

واعتبر معاليه أن سمو الشيخة فاطمة لم تتوان في يوم من الأيام عن تحقيق موجبات تطور وازدهار الدولة، وكانت جهودها الواضحة سبباً في تدعيم مسيرة النماء والرخاء التي تشهدها دولة الإمارات، معتبراً سموها أماً لكل إماراتي وعربي، لما تحمله في قلبها من خير ومحبة وعطاء.

واستشهد معاليه بالجوائز والأوسمة التي نالتها نتيجة عملها الدؤوب والمتواصل طيلة 3 عقود، سواء على الصعيد المحلي أو الإقليمي أو الدولي، فضلاً عن قدرتها على التنويع في مجال العمل الإنساني، والقطاعات الأخرى، سواء الثقافية أو الاجتماعية أو الحضارية أو العلمية، وكل ما يمس الأسرة والطفولة والمرأة، وهو بدوره جعلها رائدة للعمل الإنساني، وصاحبة فضل في مسارات ومجالات عدة.

وأوضح أن سموها جمعت بين صفات عدة، تشربتها من الدين الإسلامي والقيم والعادات الإماراتية الأصيلة، فكانت مثالاً في الوفاء والصدق والطيبة والأخلاق الحميدة التي هيأتها لتكون بحق أم الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض