• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اوباما: الأسد فاقد للشرعية وعليه أن يتنحى

الدول الخمس الكبرى تتوافق على مشروع قرار بشأن سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 ديسمبر 2015

واشنطن، نيويورك (وكالات)

اتفقت القوى الخمس الكبرى في مجلس الأمن الدولي في اجتماع عقد مساء أمس فى نيويورك على اتخاذ قرار بشأن سورية حسبما صرحت دوائر من المشاركين في الاجتماع. وقال دبلوماسيون إن الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن اتفقت على نص مشروع قرار يدعم خارطة طريق دولية لعملية السلام في سوريا وإن من المتوقع أن يوافق المجلس المؤلف من 15 عضوا على القرار فجر اليوم السبت.

وقال دبلوماسيون طلبوا عدم نشر اسمائهم إن سمانثا باور سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة تجري اتصالات هاتفية بالأعضاء العشرة الآخرين في مجلس الأمن لاطلاعهم على نص مشروع القرار.

وقالت مصادر قريبة إن مسودة القرار تنص على ان "الشعب السوري سيقرر مستقبل سوريا"

في غضون ذلك، كرر الرئيس الاميركي باراك اوباما أمس أن على الرئيس السوري بشار الاسد أن يتنحى، علما بأن مصير الرئيس السوري هو إحدى أبرز نقاط الخلاف بين واشنطن وموسكو في مسار البحث عن تسوية سياسية للنزاع في هذا البلد.

وفي الوقت الذي كان فيه مجلس الأمن يناقش مشروع القرار، اعتبر اوباما في مؤتمره الصحفي السنوي في البيت الابيض أنه لن يكون ثمة سلام في هذا البلد "دون حكومة شرعية". وقال اوباما "اعتقد ان على الاسد ان يتنحى لوضع حد لإراقة الدماء في البلاد وليتمكن كل الاطراف المعنيين من المضي إلى الامام". لكنه لم يحدد في أي مرحلة من الانتقال السياسي يتوجب على الاسد أن يغادر منصبه.

وأضاف "في نظر بلاده لقد فقد (الاسد) كل شرعية". وتابع "لا يمكن وضع حد للحرب الاهلية ما دام ليس هناك حكومة تعتبرها غالبية هذا البلد شرعية".

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا