• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

كارتر يصل إلى أفغانستان في زيارة مفاجئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 ديسمبر 2015

كابول (وكالات)

وصل وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر إلى أفغانستان أمس، لإجراء لقاءات مع الجنود والقادة العسكريين الأميركيين ومع مسؤولين أفغان. ويتوقع أن يلتقي كارتر طاقم العاملين في قاعدة أميركية في شرق أفغانستان على مقربة من مدينة جلال آباد في إقليم ننجاهار حيث يتمركز نحو 600 جندي.

وقاعدة (فنتي) مركز للتدريب والإمدادات وجهود مكافحة الإرهاب في أنحاء شرق أفغانستان. وفي تقرير إلى الكونجرس الأميركي هذا الأسبوع رسمت وزارة الدفاع الأميركية صورة قاتمة للوضع الأمني في أفغانستان وخلصت إلى أنه منذ بداية العام وحتى منتصف نوفمبر ارتفع عدد الهجمات الكبيرة بنسبة 27 في المئة في العاصمة كابول مقارنة بالفترة نفسها في العام الماضي.