• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مقتل 55 كردياً وجندي بعملية للجيش التركي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 ديسمبر 2015

دياربكر، تركيا (وكالات)

دعا زعيم حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد في تركيا أمس إلى «مقاومة كريمة» في مواجهة العمليات الأمنية في جنوب شرق البلاد في الوقت الذي ذكرت فيه وسائل إعلام رسمية أن 55 مسلحاً كردياً قتلوا في ثلاثة أيام من الاشتباكات في مناطق حضرية. وأظهرت لقطات تلفزيونية أصوات دوي لمعركة بالأسلحة النارية، وتصاعد الدخان من مبان في بلدة الجزيرة، بينما حلقت طائرة هليكوبتر فوق البلدة. وقالت مصادر أمنية إن جندياً وشخصين آخرين قتلوا في أحدث الاشتباكات هناك.

ويشير الرقم إلى تضاعف عدد القتلى في الأربع والعشرين ساعة الماضية بعد أن قال الرئيس التركي طيب أردوغان إن القوات التركية «ستبيد» مقاتلي حزب العمال الكردستاني. وفي يوليو انهار اتفاق لوقف إطلاق النار استمر عامين بين حزب العمال الكردستاني وأنقرة، وانهارت محادثات سلام بين الجانبين، وتجدد القتال الذي أوقع أكثر من 40 ألف قتيل خلال ثلاثة عقود.

وأصابت أحدث الاضطرابات ديار بكر المدينة الرئيسة في المنطقة ذات الأغلبية الكردية حيث استخدمت الشرطة مدافع المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق آلاف المحتجين على العمليات الأمنية التي استهدفت أيضاً حي صور التاريخي.

وقال شهود إن المحتجين تفرقوا بالشوارع الجانبية مع بدء تدخل الشرطة تزامناً مع دعوة من صلاح الدين دمرداش الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي الناس إلى مقاومة العمليات. وقال دمرداش في مؤتمر صحفي «ندعو شعبنا إلى توسيع الكفاح، وتبني هذه المقاومة الكريمة».

وأضاف «إذا كانوا يظنون أن باستطاعتهم دفعنا للتراجع خطوة إلى الوراء باستعراض مدفع دبابة.. فهم مخطئون. نحن لا نخشى إلا الله».

وتحدثت التقارير عن أن 49 مقاتلاً من حزب العمال الكردستاني لقوا حتفهم في الجزيرة وستة في سيلوبي، بينما أصيب 19 من أفراد قوات الأمن واحتجز ثلاثة مسلحين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا