• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بتكلفة 195 مليون درهم وعلى مساحة 37 ألف متر مربع

سلطان القاسمي يفتتح سوق الجبيل للخضار واللحوم والأسماك

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 ديسمبر 2015

الشارقة (الاتحاد)

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح أمس، وبحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، سوق الجبيل للخضار والفواكه واللحوم والأسماك الطازجة الذي تم إنشاؤه بتكلفة 195مليون درهم، بهدف توفير وجهة تسويقية متكاملة لسد حاجة المواطنين والمقيمين من السلع الاستهلاكية الضرورية بأسعار تنافسية تناسب الجميع وبجودة عالية.

وبعد قص الشريط إيذاناً بالافتتاح الرسمي للسوق تجول صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي في أقسام السوق المختلفة يرافقه كل من الشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية المركزية رئيس مجلس إدارة شركة الشارقة لإدارة الأصول، والشيخ خالد بن عبد الله القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك، والشيخ خالد بن سلطان القاسمي رئيس مجلس الشارقة للتخطيط العمراني، والشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، وسعادة راشد أحمد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري، والعميد سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة وعبد الله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام والدكتور طارق سلطان بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية والمهندس صلاح بن بطي المهيري رئيس دائرة التخطيط والمساحة والمهندس علي سعيد بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة، وعبد الله علي محيان رئيس هيئة الشارقة الصحية، ووليد إبراهيم الصايغ مدير عام دائرة المالية المركزية الرئيس التنفيذي لشركة الشارقة لإدارة الأصول وعمران علي عبيد الشامسي رئيس مجلس إدارة جمعية الشارقة للصيادين وأعضاء الجمعية وعلي حسن السويدي مدير سوق الجبيل.

واستمع سموه إلى شرح مفصل من علي حسن السويدي مدير سوق الجبيل حول المرافق المتنوعة التي يتضمنها السوق والخدمات التي يقدمها للمستهلكين، حيث يتكون السوق من طابقين على مساحة تزيد على 37 ألف متر مربع، ويضم الطابق الأرضي ثلاثة أقسام تشمل قسماً لبيع الخضار والفواكه، وقسماً لبيع اللحوم، وآخر لبيع الأسماك والذي يضم ركناً خاصاً مجهزاً بأحدث المعدات الخاصة بتنظيف وتقطيع الأسماك لضمان أعلى معايير السلامة الصحية، وأجهزة التخلص من النفايات بأسلوب حديث ومبتكر، إضافة إلى المنطقة الخارجية للسوق والتي تتم فيها عمليات إنزال الأسماك من قوارب الصيد ونقلها مباشرة إلى محال بيع السمك داخل السوق.

وتفقد صاحب السمو حاكم الشارقة في مستهل جولته مرافق السوق، واطلع على كافة التجهيزات والمعدات الحديثة والتي شملت مصطبات ومحال بيع السمك، البالغ عددها 91 محلاً مزودة ببرادات مسطحة لعرض الأسماك، وبرادات عمودية لتخزينها، وميزان إلكتروني مربوط بنظام للمحاسبة المركزية، ما يسمح بالتعرف إلى الكمية والسعر بشكل مباشر، ثم اتجه صاحب السمو إلى قسم بيع اللحوم، والذي يتألف من 67 محلاً لبيع اللحوم الطازجة، وقسم بيع الخضار والفواكه الذي اشتمل على 212 محلاً، فيما يضم الطابق العلوي من مبنى السوق مكاتب إدارة سوق الجبيل ومكاتب جمعية الشارقة للصيادين، وتابع سموه عمليات المزاد التي تقام في ردهة السوق، والتي أكسبت المكان حيوية، ما دفع بكثير من مرتادي السوق للتوقف أمام هذا المشهد، مما أكسب السوق بعداً آخر غير نشاطه التجاري في شراء السلع وبيعها.

ويأتي إنشاء سوق الجبيل ترجمة لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، وتماشياً مع خطط حكومة الشارقة التنموية في إطلاق العديد من المشاريع لتطوير كافة القطاعات الاقتصادية والخدمية في الإمارة، بما في ذلك قطاع تجارة التجزئة، بغية تعزيز مكانة الشارقة التجارية باعتبارها مركزاً إقليمياً هاماً لتجارة التجزئة، لما توفره من خدمات ومزايا متعددة من خلال الأسواق المركزية المتنوعة ومراكز التسوق الحديثة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض