• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

34 قتيلاً جراء قصف روسي في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 ديسمبر 2015

عواصم (وكالات)

شنت مقاتلات التحالف الدولي 3 ضربات جوية مستهدفة «داعش» قرب عين عيسى ومنبج في سوريا، ما أسفر عن تدمير مواقع قتالية ومنصات لإطلاق الهاون. بينما قتل 34 مدنياً نصفهم من النساء والأطفال بمجزرة نجمت عن غارات جوية شنتها طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق عدة شمال سوريا، وفق المرصد السوري الحقوقي. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: إن طائرات حربية يعتقد أنها روسية قصفت مدينة الرقة معقل التنظيم الإرهابي في سوريا، فضلاً عن مدينتي إعزاز والباب بمحافظة حلب ومناطق أخرى. وأوضح عبد الرحمن أن 12 مدنياً قتلوا في وقت متأخر مساء أمس الأول، في الرقة بينهم طفلان وامرأتان وعاملا إغاثة. كما قتل 11 آخرين في الباب بينهم 3 أطفال و3 نساء، و9 في إعزاز بينهم طفل و6 نساء. ولاحقاً، توفي مدنيان آخران متأثران بجراحهما جراء هذا القصف الجوي على بلدتين واقعتين تحت سيطرة «داعش» في ريف حلب الشرقي. وتشن روسيا منذ 30 سبتمبر الماضي، حملة جوية في سوريا تقول إنها تستهدف «داعش» ومجموعات «إرهابية» أخرى، إلا أن الغرب والمعارضة يتهمانها بالتركيز على الفصائل المقاتلة عوضاً عن المتطرفين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا