• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«قصة النور» و«تآلف الأصوات» في «سيمفونية الوفاء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تميز العرض الباهر الذي شاهده الحضور خلال حفل تكريم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، بعدد من المشاهد، مثلت إضاءات على الأبعاد والأولويات التي كانت وما زالت محل اهتمام وعناية «أم الإمارات» في المجالات كافة.وحمل المشهد الأول عنوان «قصة النور»، وصور أشعة النور التي تملأ المكان ويغمره دفء حنان الأم، فيما تتمثل الأجيال المقبلة بالبذور التي زرعتها ورعتها بكل حب وحنان.وحمل المشهد الثاني عنوان «الأحلام»، مجسداً مرح الأطفال ولهوهم في عالمٍ مملوء بالفرح والسعادة، فيما الأم هي المشجع والموجه والدافع لهم نحو تحفيز الخيال والأفكار لدى الأطفال على تحقيق آمالهم في المستقبل.وفي المشهد الثالث الذي حمل عنوان «العلم»، ارتسمت صورة طلبة العلم، وهم يسعون بذكائهم وفطنتهم لتحصيل أكبر قدر ممكن من العلم، مما يمكنهم من تحقيق أحلامهم والرقي بطموحاتهم والمساهمة في تشكيل الرؤية المستقبلية للوطن.أما المشهد الرابع «المعرفة»، فسلطت الضوء على اكتشاف المرأة الإماراتية المثقفة نطاقاً واسعاً من المعرفة في مكتبة واسعة ملأى بالكتب المتنوعة التي توثق الماضي وتعكس الحاضر وتبني المستقبل، وفي ضوء المعرفة الجديدة المكتسبة يملأ الحماس الشابات، ويبدأن في تصفح الكتب والمشاركة بتلك المعرفة، والتوجه في رحلة من الاكتشاف.وفي المشهد الخامس «المجلس»، تشاركت النساء أفكارهن وآراءهن، وعملن معاً على وضع أسس التقدم بقيادة أم الإمارات التي تمدهن بالحكمة والرؤية الثاقبة نحو المستقبل.أما في المشهد السادس، فحمل عنوان «تآلف الأصوات»، وقدم النجاحات والتقدم الذي تحقق بفضل دعم أم الإمارات بعطفها وتواضعها وإنسانيتها التي لامست القلوب.وجاء المشهد السابع والأخير تحت عنوان «شكر ووفاء»، حيث تم تقديم سيمفونية حب وتقدير لأم الإمارات التي أضاءت دروبنا، على مر الأجيال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض