• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«التنمية الأسرية» تقدم برامج متكاملة

الانتماء والهوية.. «كلمة السر» في مجتمع الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 مارس 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

تولي سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» عناية خاصة وشخصية للأسرة والطفل، وتوجه سموها بالعمل من خلال العديد من المؤسسات بتبني العديد من البرامج من أجل رعاية وتنمية الأسرة بوجه عام و المرأة والطفل بوجه خاص، تأكيدا لدور الأسرة في التنشئة الاجتماعية، من أجل تعزيز قيم التلاحم والترابط والتواصل بين أفراد الأسرة ودعم نظام الأسرة السليمة المبني على الاحترام وتكامل الأدوار والاستقرار الأسري، وتأكيد مفاهيم الانتماء والهوية الوطنية، بهدف نشر ثقافة التنمية الأسرية المستدامة من خلال توعية الأسر حول المهام النمائية للأسرة في مراحلها المختلفة، وتعريفهم بالاتجاهات والمعارف والمهارات التي يحتاج لها جميع أفراد الأسرة.

وتأتي مؤسسة التنمية الأسرية في صدارة هذه المؤسسات التي تخصص العديد من البرامج لجميع فئات المجتمع منذ تأسيسها سنة 2006 من أطفال وفتيان وفتيات وشباب وشابات ونساء ورجال وكبار السن، انطلاقاً من رؤية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، حفظها الله، التي تقود خطة استراتيجية ترمي إلى الاهتمام بالأسرة، وتعزيز دورها في المجتمع، من خلال مؤسسة التنمية الأسرية التي تصمم وتقدم العديد من البرامج والخدمات والفعاليات بفروعها المنتشرة، في مناطق إمارة أبوظبي الغربية والوسطى والشرقية، على يد مختصين في الشؤون الأسرية والاستشارات، وذلك بهدف رفد المجتمع بأفراد مؤهلين لتأسيس أسر ناجحة، متلاحمة، ومترابطة، تنشئ أبناءها على تقدير العمل والعطاء والإبداع في سبيل بناء مستقبل آمن وسعيد، في ظل دولة تهتم بالإنسان باعتباره الثروة الأهم التي من أجلها توجه جهود التنمية في شتى المجالات، انطلاقاً من رؤية «التنمية الاجتماعية المستدامة لأسرة واعية ومجتمع متماسك»، ورسالتها المتمثلة في المساهمة الحضارية في تطوير التنمية الاجتماعية المستدامة، وتحقيق رفاه الأسرة والمجتمع، بكفاءة عالية في الأداء المؤسسي التشاركي، وتضع المؤسسة في أولوياتها المحافظة على قيم وثقافة الأسرة، تطوير المرأة، تنمية قدرات الأطفال، الدعم الصحي للأسرة، بناء القدرات وتنمية الموارد البشرية.

دراسات وأرقام

وبناءً على توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، قامت المؤسسة بدراسات وتقارير عدة على مستوى إمارة أبوظبي، من أهمها دراسة التحليل الإستراتيجي لوضع الأسرة في الإمارة، واستراتيجية الأسرة للأعوام 2016- 2020، ودراسة مقارنة النماذج التشغيلية للمشاريع التي تدعم التراث والحرفيات، ودراسة اتجاهات الخصوبة في الإمارة والعوامل المؤثرة فيها، ودراسة الخدمات الاجتماعية والعاملين عليها، وقياس أثر المتابعة للبرامج الاستراتيجية والتشغيلية للنصف الأول 2015، ودراسة مشكلات واحتياجات المرأة، وهي دراسة داخلية تهدف إلى التعرف إلى التحديات التي تواجه المرأة في إمارة أبوظبي، بالإضافة إلى دراسة المشكلات السلوكية لدى الشباب، بهدف التعرف إلى التحديات التي تواجههم، ودراسة حول العوامل المؤثرة في الترابط الأسري، لمعرفة أهم العوامل التي تؤثر في التماسك الأسري، إضافة إلى دراسات أخرى تُعنى بالأسرة وأفرادها كافة.

برامج للأسرة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض