• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م

أزمات مورينيو بدأت بـ «كارنيرو» وانتهت بالإقالة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 ديسمبر 2015

لندن (رويترز)

يقول مطلع أغنية «دعونا نندمح مع الموسيقى ونرقص» لنات كينج كول في عام 1964 «قد تكون المشاكل قادمة» وجماهير تشيلسي المنافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم كان لديها الشعور نفسه خلال الصيف الماضي.

وسيطر تشيلسي على المسابقة في الموسم الماضي، وحسم اللقب لمصلحته بفارق ثماني نقاط في مايو، لكن مدربه جوزيه مورينيو الذي أقيل الخميس لم يكن سعيداً بقرار إدارة النادي ببيع الحارس بيتر شيك إلى أرسنال خلال فترة الانتقالات الصيفية.

وعلم مورينيو برغبة شيك بالرحيل عن الفريق، بعد أن أصبح الاختيار الثاني خلف الحارس البلجيكي تيبو كورتوا.

لكن المدرب البرتغالي لم يكن راضياً عن موافقة النادي على رحيل شيك إلى الغريم أرسنال لتزيد آمال المنافس اللدود ارسين فينجر في المنافسة على اللقب. وتعرضت معادلة مورينيو لضربة قوية، بعد فشل التعاقد مع جون ستونز مدافع ايفرتون وبول بوجبا لاعب خط وسط يوفنتوس.

قد يكون تشيلسي هو البطل، لكن المدرب كان يعلم أن المخاطر على الفريق هي أن يتفوق المنافسون عليه إذا فشل في تحسين موقفه وتحققت مخاوفه بعد احتلال الفريق المركز 16. وعلى الرغم من الفوز باللقب في الموسم الماضي، فإن مورينيو كان يعلم نقاط ضعف الفريق حيث يبدأ سيسك فابريجاس الدفاع من خط الوسط، وكان يطلب التعاقد مع بديل للمدافع جون تيري قائد الفريق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا