• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

سيف بن زايد يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين «أقدر» و«وطني» لتعزيز الوعي الطلابي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في مكتبه أمس، توقيع مذكرة تفاهم بين برنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر»، و«مؤسسة وطني الإمارات»، في إطار تفعيل الوثيقة الوطنية للتوعية الطلابية، وتعميق التواصل الفعال بين الجانبين، وتعزيز النتائج والمخرجات المشتركة في جانب الوعي الوطني. وقع المذكرة من البرنامج، أحمد محمد المرر عن ديوان سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية واللجنة العليا لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر»، ومن «مؤسسة وطني الإمارات» ضرار بالهول الفلاسي مدير عام المؤسسة.

وبموجب المذكرة يلتزم برنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر» بتزويد «مؤسسة وطني الإمارات» بالمنهج المتكامل للبرنامج على مدار العام الدراسي، وتدريب وتأهيل وتعريف المنسقين والمعنيين لدى المؤسسة، بأهداف وغايات وآليات عمل البرنامج من قبل اللجان العاملة به، والمشاركة والتعاون في تصميم المواد العلمية والمحتوى التدريبي لتنفيذ عمل البرنامج.

وتلتزم مؤسسة وطني الإمارات «وطني»، باعتماد محور الوعي الوطني المتضمن في الوثيقة الوطنية للتوعية الطلابية كمرجعية أساسية لتوحيد الرسائل التوعوية والوقائية الموجهة للطلاب، والحرص على الاستفادة منها، وتزويد برنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر» بخطة العمل السنوية المرتبطة بالبرامج المشتركة بين الطرفين، وعقد اجتماعات دورية مشتركة لتوحيد المضمون التوعوي والإرشادي الموجه إلى فئات المجتمع، لاسيما الطلاب، وتقييم وتصميم المواد العلمية المتعلقة بجانب الوعي الوطني، وتدريب محاضري البرنامج في جانب الوعي الوطني. حضر توقيع المذكرة، اللواء محمد بن العوضي المنهالي، الوكيل المساعد للموارد والخدمات المساندة بالإنابة بوزارة الداخلية، واللواء سالم علي مبارك الشامسي مدير عام المالية والخدمات المساندة، والعميد مهندس حسين أحمد الحارثي مدير عام الخدمات الإلكترونية والاتصالات بوزارة الداخلية، والعميد محمد بن دلموج الظاهري مدير عام الاستراتيجية وتطوير الأداء، وعدد من الضباط. وذكر العقيد الدكتور إبراهيم محمد الدبل، المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر»، أنه بموجب توقيع مذكرة التفاهم يعمل الجانبان على غرس وترسيخ قيم الولاء والانتماء الوطني، وتأصيل وتعزيز الهوية الوطنية وممارسات المواطنة وتعزيز القيم المجتمعية وتدعيمها، والتعاون والتنسيق المشترك لنشر سياسة الابتكار والعمل الابداعي والتعاون في نشر ثقافة العمل التطوعي في المجتمع، وتشجيع المتطوعين وتوجيه طاقاتهم واستثمارها على نحو يكفل لهم المشاركة الفعالة لخدمة المجتمع والإسهام في مسيرة العمل الإنساني، وعقد الندوات واللقاءات وورش العمل والبرامج التوعوية والتثقيفية.

ومن جانبه، أشاد ضرار بالهول الفلاسي بالتنسيق والتعاون مع برنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر»، لافتاً إلى أن المذكرة تأتي في إطار توجيهات القيادة العليا بتوحيد جهود المؤسسات المعنية بتوعية ووقاية الطلبة من المخاطر والتحديات.

وأوضح أنه سيتم العمل مستقبلاً، في إطار مذكرة التفاهم على طرح مبادرات وأفكار جديدة وخلاقة في تعزيز الوعي لدى الطلاب والعمل على تفعيلها ،إلى جانب تعزيز أنشطة التوعية وتحصين الجيل وحمايته من المخاطر، مثمناً جهود برنامج خليفة لتمكين الطلاب، ودوره الرائد في تقديم تجارب ناجحة عززت من توجيه الطلاب نحو القيم، وتحصينه من المخاطر وتدريبه على إدارة الوقت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا