• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

آسيا والباسيفيك والشرق الأوسط تحقق أعلى معدلات نمو

7,8 تريليون دولار مساهمة «السياحة» في اقتصاد العالم خلال 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

توقع مجلس السفر والسياحة العالمي أن تنمو مساهمة قطاع السفر والسياحة الناتج العالمي بنسبة 3,5% العام الحالي بواقع 7,8 تريليون دولار، إضافة إلى دعم القطاع لـ 284 مليون وظيفة، في وقت تشير التوقعات إلى نمو الاقتصاد العالمي بنسبة 2,5% العام الحالي.

وتأتي تلك التوقعات بناء على نتائج السياح والركاب منذ بداية العام الحالي، حيث تشير النتائج إلى أن جميع المناطق ما عدا إفريقيا حققت نمواً إيجابياً في عدد المسافرين في الثمانية أشهر من العام الحالي بواقع 6,7%، إضافة إلى نمو إيجابي للأداء الفندقي من إيرادات، فضلاً عن نمو عدد السياح في جميع المناطق ما عدا إفريقيا.

ومن المتوقع أن تنمو مساهمة القطاع المباشرة بالناتج العالمي 3,4% العام الحالي، في حين من المتوقع أن ينمو الإنفاق على السياحة الداخلية 3,4%، أما إنفاق السياح فمن المتوقع أن ينمو 2,9% العام الحالي، فيما يرتفع حجم الاستثمارات في القطاع 4,1%.

وبين المجلس أنه على الرغم من الأداء الإيجابي للقطاع عامة خلال العام الحالي إلا أنها كانت أقل مما توقعه المجلس بداية العام الحالي بنسبة طفيفة لا تتجاوز 0.2%، نتيجة للأداء الاقتصادي العالمي، والذي قلت توقعات نموه من 2,9% إلى 2,5% للعام الحالي نتيجة لتراجع أسعار السلع والذي أثر على العملات، الأمر الذي قلل من توقعات النمو الاقتصادي لا سيما في دول مثل البرازيل وألمانيا والولايات المتحدة الأميركية، إضافة إلى القارة الإفريقية.

وتوقع المجلس في تقريره أن تحقق منطقة جنوب آسيا أسرع معدلات نمو في العالم من خلال مساهمة القطاع الإجمالية بالناتج المحلي بواقع 7,7%، نتيجة للأداء القوي للهند من خلال نمو عدد السياح فيها بنسبة 5,6% و6,1% في الإيرادات السياحية في الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي، لا سيما بعد وضع سياسات أكثر مرونة لإصدار التأشيرات.

في المقابل، من المتوقع أن تنمو مساهمة قطاع السفر والسياحة في أميركا اللاتينية 1,7%، حيث تعد أقل نسبة نمو في العالم نتيجة للوضع الاقتصادي في البرازيل، حيث إن الناتج المحلي الإجمالي لدول جنوب أميركا من المتوقع أن يتراجع 1,2% العام الحالي، وذلك لتراجع العملة البرازيلية أمام الدولار.

أما منطقة الشرق الأوسط، فستحقق المرتبة الثانية في توقعات النمو بمساهمة القطاع بالناتج المحلي بعد قارة آسيا والباسيفيك بنمو 5,7%، أما منطقة الصحراء الإفريقية فمن المتوقع أن تنمو مساهمة القطاع بالناتج المحلي العام الحالي 2,2%، وشمال إفريقيا 2,9%، ومنطقة الكاريبي 3,6%، وشمال أميركا 2,7%، والقارة الأوروبية 2%.

وفي العام المقبل، من المتوقع أن تنمو مساهمة قطاع السفر والسياحة بالناتج المحلي 3,6%، في وقت تشير التوقعات إلى نمو مساهمة الاقتصاد العالمي بالناتج الإجمالي بنسبة 2,9%، وعلى المدى الطويل، توقع المجلس أن تنمو مساهمة قطاع السفر والسياحة سنويا بمعدل 3,7% ليصل حجم المساهمة إلى 11,3 تريليون دولار بحلول عام 2025، ودعم القطاع بـ 355 مليون وظيفة عالمياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا