• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

حملة اعتقالات في بلجيكا «بعيداً من ملف باريس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 ديسمبر 2015

بروكسل (أ ف ب)

نفذت الشرطة البلجيكية أمس 11 عملية دهم في شمال شرق البلاد اعتقلت خلالها عشرة أشخاص، في إطار «ملف إرهاب» غير مرتبط باعتداءات باريس التي أوقعت 130 قتيلاً. وأوضحت النيابة العامة الفدرالية في بيان أن «في إطار ملف إرهاب لدى النيابة العامة الفدرالية غير مرتبط باعتداءات باريس، وبطلب من قاضي التحقيق في مالين المتخصص في قضايا الإرهاب، جرت 11 عملية دهم صباح أمس في منطقة ليمبورج» في القسم الفلمنكي من بلجيكا. وتضم منطقة ليمبورج الواقعة على الحدود مع هولندا نسبة عالية من السكان المتحدرين من أصل أجنبي، وسبق أن تم تفكيك خلايا أصولية فيها في السنوات العشر الأخيرة. وتابعت النيابة في البيان انه «تم توقيف عشرة أشخاص للاستماع إلى إفادتهم وسيبت قاضي التحقيق خلال النهار، ما بين إطلاقهم وإبقائهم قيد التوقيف» رافضاً كشف هوية الأشخاص المعتقلين، أو طبيعة «الأغراض التي تمت مصادرتها». لكنه اكد أنه «لم يتم العثور على أسلحة ولا متفجرات». وبلجيكا الدولة الصغيرة التي تعد 11 مليون نسمة، تعتبر في أوروبا الدولة التي تضم اكبر عدد من المتطوعين الذين غادروا للقتال في سوريا والعراق، نسبة إلى عدد سكانها. وتم التعرف إلى نحو 494 «متشدداً بلجيكياً»، بينهم 272 موجودون في سوريا والعراق و75 يعتبرون في عداد القتلى و134 عادوا إلى البلاد، و13 في طريقهم الى سوريا أو العراق، حسب أرقام كشفها جهاز امن الدولة في نوفمبر. كما وضعت السلطات قائمة من نحو 800 شخص «اعتنقوا التطرف» ويقيمون على الأراضي البلجيكية. كشف التحقيق حول اعتداءات باريس أن معظم المهاجمين سافروا إلى سوريا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا