• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تغريم كاتب فرنسي حرض على كراهية المسلمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 ديسمبر 2015

باريس (أ ف ب)

أصدرت محكمة فرنسية أمس حكما على الكاتب الفرنسي اريك زمور قضى بتغريمه مبلغ 3000 يورو بعد ادانته بالتحريض على كراهية المسلمين في مقابلة مع الصحفية الايطالية كورييري ديلا سيرا نشرت في أكتوبر 2014.

وقال زمور في هذه المقابلة إن المسلمين لهم «قانونهم المدني وهو القرآن» مضيفا «فليعيشوا بين بعضهم البعض في الضواحي التي أُجبر الفرنسيون على مغادرتها». وكانت النيابة العامة طالبت بجعل الغرامة عشرة آلاف يورو.

ومما قاله الكاتب أيضا في مقابلته «اعتقد أننا نتجه نحو الفوضى. إن هذا الوضع الذي نشهد فيه وجود شعب داخل شعب، أي مسلمين داخل الشعب الفرنسي، لا بد أن يقودنا إلى الفوضى والحرب الأهلية».

وتابع «هناك ملايين من الأشخاص يعيشون هنا في فرنسا، إلا أنهم لا يريدون العيش على الطريقة الفرنسية».

وأعطى زمور هذه المقابلة خلال اطلاقه كتابه «الانتحار الفرنسي» الذي أثار جدلا كبيرا وسجل مبيعات مرتفعة. فهو يتهم على صفحاته الطبقة السياسية بأنها فرطت بالقيم الفرنسية، ويهاجم بشدة الهجرة، كما أنه برأ سلطات فيشي في فرنسا خلال الحرب العالمية الثانية من تهمة ترحيل اليهود الفرنسيين إلى خارج فرنسا. وقال الكاتب الفرنسي أمام المحكمة أمس في باريس إنه كان يتكلم عن «مسلمين في الضاحية يتنظمون وهم في طريقهم إلى الانفصال».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا