• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الإمارات تعيد تأهيل جمعيتين للاحتياجات الخاصة في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 ديسمبر 2015

عدن (الاتحاد)

أعادت الإمارات ضمن جهودها الإنسانية، الأمل لشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة في عدن الذين عانوا جراء الحرب الغاشمة التي شنتها مليشيات الحوثي وصالح، وذلك من خلال الانتهاء من أعمال الترميم لجمعيتي أطفال عدن للتوحد والحياة للتدخل المبكر.

وتبنت الإمارات جملة من المشاريع الهادفة إلى تحسين الخدمات المقدمة لهذه الشريحة في المجتمع ومساعدتهم على النهوض من جديد وتحدي الصعاب. وأوضح مدير عام مديرية خورمكسر عوض مشبح لـ»الاتحاد» أن الدعم السخي من قبل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أسهم في إنجاز مشروعين في المديرية هما تأهيل جمعية أطفال عدن للتوحد، وجمعية الحياة للتدخل المبكر، وهما من القطاعات المدنية العاملة في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة وقد تم ذلك بسرعة قياسية وسيتم افتتاحهما قريباً.

وأضاف أن الإمارات منذ تحرير عدن منتصف يوليو الماضي عملت على تقديم المساعدات الإنسانية لكافة شرائح المجتمع في المدينة من دون استثناء سواء الخدماتية أو المعنية بالأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة عبر جملة من المشاريع الرامية لإعادة الأمل لهذه الفئات المتضررة بشكل كبير. وأشار إلى أن الإمارات استكملت تأهيل مدارس خورمكسر بشكل متكامل وتشرف على تأهيل قطاعات أخرى في المديرية منها مطار عدن الدولي والمجمع الصحي إلى جانب افتتاحها لمستشفى الجمهورية التعليمي الذي يقع في ذات المنطقة أيضا.

ونوهت رئيسة جمعية أطفال عدن للتوحد عبير اليوسفي في تصريح لـ»الاتحاد» بأنه سيجري افتتاح الجمعية التي تم تأهيلها بشكل متكامل من ترميم المبنى وحديقته الخارجية بالإضافة إلى تجهيز الجمعية بكافة التجهيزات والوسائل التعليمية والاحتياجات التي من شأنها أن توفر بيئة مناسبة للأطفال والتخفيف من معاناتهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض