• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اختتام المؤتمر السادس لـ «صحة» في أبوظبي

75 % من الأطباء المدخنين غير مؤهلين لتقديم استشارات للإقلاع عن السجائر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 ديسمبر 2015

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

كشفت الدكتورة مها الفهيم مديرة برنامج طب الأسرة بمدينة الشيخ خليفة الطبية عن ارتفاع عدد الأطباء المتدربين إلى 400 طبيب وطبيبة قدموا مئات البحوث الطبية المتميزة خلال السنوات الأربع الماضية وذلك في البورد العربي والأميركي، مشيرة إلى أن برنامج طب الأسرة يلزم كل طبيب (مواطن أو غير مواطن) للتدريب بتقديم بحث خلال سنوات تدريبه كطبيب مقيم عن طب الأسرة والتخصصات المختلفة وذلك في خطوة لتشجيع الأطباء على إنجاز المزيد من الأبحاث التي تؤدي إلى تحسين الخدمات الطبية. جاء ذلك على هامش فعاليات المؤتمر السادس لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» الذي اختتم فعالياته أمس في مركز أبوظبي للمعارض.

وعن الدراسات التي تم عرضها خلال المؤتمر، قالت مريم آل علي طبيبة متدربة في برنامج طب الأسرة بمدينة الشيخ خليفة الطبية بأبوظبي: «تم إجراء دراسة بحثية شملت أكثر من 300 طبيب مدخن، حيث كشفت هذه الدراسة عن أن هؤلاء الأطباء المدخنين أقل اهتماماً بسؤال مرضاهم عن التدخين كما أنهم الأقل حديثاً عن الإقلاع عن التدخين».

وأضافت آل علي أن 25٪ من الأطباء الذين شملتهم الدراسة ليس لديهم دراية بقانون منع التدخين في أماكن العمل و75٪ من هؤلاء الأطباء لم يكونوا متدربين على تقديم الاستشارات للمرضى الذين يرغبون في الإقلاع عن التدخين.واستعرض عدد من المختصين في القطاع الصحي، من دولة الإمارات، والولايات المتحدة الأميركية، وأوروبا، عدداً من الأوراق البحثية، وذلك في اليوم الثاني للمؤتمر، حيث أدار الجلسة الأولى الدكتور علي عبدالكريم العبيدلي المدير التنفيذي للشؤون الأكاديمية في شركة «صحة»، واستعرض فيها الدكتور مارتي مكاري، رئيس قسم الجراحة، وأستاذ السياسة الصحية والإدارة في جامعة جونز هوبكنز بلومبرغ للصحة العامة أفكاراً بحثية مبتكرة، خاصة في مجال الخدمات السريرية، والتي تركز على الإبداع والابتكار، وأهمية أن يكون هذا الأسلوب شاملاً وعاماً في جميع مجالات القطاع الصحي، بهدف التحسين في كل هذه المجالات، مما يعود بالنفع على المرضى، وعلى مقدمي الرعاية الصحية كذلك. وفى الجلسة الثانية قدم جورج رجلو مدير إدارة المعلوماتية السريرية في شركة «صحة» عرضاً لبرنامج «ملفي» وهو السجل الطبي الإلكتروني المطبق في منشآت شركة «صحة».

نقص فيتامين «د»

استعرضت خلود الحمادي طبيبة متدربة في برنامج طب الأسرة بمدينة الشيخ خليفة الطبية بحثاً عن فيتامين «د»، ومعدلات الإصابة بنقص هذا الفيتامين المهم للجسم، وقالت الحمادي: إن عينة المرضى بلغ عددهم أكثر من 400 مريض ومريضة، وبينت الدراسة 9.5٪ منهم فقط لديهم معدلات طبيعية لفيتامين «د»، بينما كان 64٪ منهم يعانون نقص فيتامين «د»، أي أن المعدل أقل من 50٪، بينما يعاني 26.5٪ قصوراً في هذا الفيتامين، أي أن المعدل يتراوح بين 50-75٪.”

وأضافت أن فيامين «د» مهم للعمليات الأيضية في الجسم، حيث إنه يساعد على امتصاص الكالسيوم في الجسم من الأمعاء، ويساعد علي ترسبه في العظم، ما يؤدي نقص معدلاته في الجسم إلى الهشاشة في الأعمار المتقدمة، كما أن له علاقة بالإصابة بأمراض السكري والسمنة والتصلبات وعدة أمراض أخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض