• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

موسكو وواشنطن تتفقان على مشروع قرار أممي قد لا يرضي «سوريا»

بوتين: الشعب السوري يقرر مصيره ونرفض الحلول الخارجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 ديسمبر 2015

موسكو (وكالات)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس، إن موسكو تؤيد مبادرة واشنطن حول مشروع قرار دولي بخصوص سوريا، وتتفق مع أهم نقاطها، مضيفاً أن ذلك قد لا يعجب الحكومة السورية. وأكد في الوقت نفسه، أن بلاده لن تقبل أبدا أن يفرض أحد من الخارج من سيحكم سوريا، أو أي بلد آخر، معلنا أن روسيا تنجح جزئياً في توحيد جهود الجيش السوري وقسم من المعارضة المسلحة في مكافحة تنظيم «داعش» الإرهابي.

وأكد أن بلاده ليست بحاجة إلى قاعدة دائمة في سوريا، مشيرا إلى أن الهدف الرئيسي وراء قيام تنظيم «داعش» يكمن في حماية الاتجار غير الشرعي بالنفط، ولم يستبعد أن تقف وراء ذلك مصالح اقتصادية «لطرف إقليمي ثالث»، فيما شدد أنه لا يرى آفاقا للتعاون مع القيادة التركية في المجال السياسي.

وقال بوتين خلال مؤتمره السنوي الموسع في موسكو أمس: «نؤيد مبادرة الولايات المتحدة، بما في ذلك اقتراح إعداد مشروع قرار دولي حول سوريا، وأعتقد أن القيادة السورية قد لا تعجبها بعض النقاط، لكن يجب أن تقبل به».

وأضاف «نرى أنه اقتراح مقبول عامة، رغم أنه يتطلب مواصلة العمل على صياغته». واعتبر أن المبادرة الأميركية تدل على قلق واشنطن والدول الأوروبية من التطورات الأخيرة في الشرق الأوسط، ولاسيما في اليمن وسوريا والعراق.

وتعهد بوتين بمساهمة موسكو بشتى الوسائل في تسوية الأزمة السورية، وأنها ستسعى للمساعدة في اتخاذ قرارات ترضي جميع الأطراف، وشدد على أن العمل يجب أن يبدأ من إعداد دستور سوري جديد، ثم استحداث آلية موثوقة وشفافة للرقابة على الانتخابات المستقبلية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا