• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

«البيئة والمياه» تنظم ورشة «معاهدة الموارد الوراثية النباتية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 ديسمبر 2015

دبي (الاتحاد)

عقدت وزارة البيئة والمياه ورشة عمل حول المعاهدة الدولية للموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة، والتحضير للانضمام للاتحاد الدولي لحماية الأصناف النباتية الجديدة، وذلك بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (FAO)، والاتحاد الدولي لحماية الأصناف النباتية الجديدة (UPOV)، والمركز الدولي للأبحاث الزراعية في المناطق الجافة (ICARDA)، والمركز الدولي للزراعة الملحية (ICBA) وذلك في الفترة ما بين 15 - 17 ديسمبر الجاري.

واستعرضت الورشة في يومها الأول كيفية المحافظة والاستخدام المستدام للتنوع الأحيائي الزراعي والموارد الوراثية، والاتفاقيات والمعاهدات المتعلقة بالمحافظة والاستعمال المستدام وحرية الوصول إلى الموارد الوراثية، والتعريف وسبل الاستفادة من المعاهدة الدولية للموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة.

تطرقت الورشة لخطة عمل لتنفيذ صندوق المشاركة في المنفعة في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى مناقشة الموارد الوراثية النباتية الإقليمية والخيارات والاحتمالات والتحديات ذات الصلة بالتغيرات المناخية، وحالة المعاهدة الدولية للموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة واستخداماتها في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا ومتطلبات تأسيس برنامج المحافظة للاتفاقية.

وقدمت الورشة في يومها الثاني دور الاتحاد الدولي لحماية الأصناف النباتية الجديدة، وأهم بنود اتفاقية حماية الأصناف النباتية الجديدة وشروط الحماية والمجالات والتوقعات، بالإضافة إلى التطرق للعلاقة بين الاتفاقية الدولية لحماية الأصناف النباتية الجديدة وغيرها من الاتفاقيات الدولية، وفوائد حماية الأصناف النباتية على المزارعين والمربين، وتأثيرات بروتوكول ناغويا على المعاهدة الدولية للموارد الوراثية للأغذية والزراعة.

وتناولت الورشة في يومها الثالث الخطوات المطلوبة على المستوى الوطني لدمج المعاهدة الدولية في التشريع الوطني، متضمناً تطوير الاستراتيجيات الوطنية، والفوائد المحتملة والآثار المترتبة لاتفاقية حماية الأصناف النباتية على الأنظمة الزراعية في الإمارات العربية المتحدة فيما يتعلق بمنظومة الأبحاث الزراعية الوطنية، والقطاع الخاص، ومراكز الأبحاث الدولية، بالإضافة إلى مناقشة إرشادات لإصدار تشريع متناسق مع اتفاقية حماية الأصناف النباتية الجديدة (اليوبوف) والخطوات المطلوبة للحصول على عضوية الاتحاد الدولي لحماية الأصناف النباتية الجديدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض