• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

سبل احتواء الأزمة المصرية

«الإخوان» وبورسعيد العصيَّة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 31 يناير 2013

أبوظبي - (الاتحاد)

«الإخوان» وبورسعيد العصيَّة

في مستهل هذا المقال للدكتور إبراهيم البحراوي نقرأ: أعتقد أن أحداً في فريق الحكم الإخواني في مصر لم ينبه الرئيس إلى أنه يتعامل مع مدينة ليست سهلة القياد، ولذا فقد وقف مرسي في حالة صلابة ليعلن عن قراره بتطبيق حالة الطوارئ وفرض حظر التجول على بورسعيد وشقيقتيها المطلتين على قناة السويس مدينتي الإسماعيلية والسويس.

وبما أن القراء في العالم قد بلغتهم أنباء رد فعل المدينة التي هي مسقط رأسي على قرار الرئيس، وعلموا أن أهل المدينة المسالمين قد أعلنوا عن بكرة أبيهم - فيما عدا أنصار «الإخوان»- رفضهم وعصيانهم للقرار، فإنني أقدم لمحة عن طبيعة التركيبة النفسية للأجيال المتعاقبة في بورسعيد.

تحديات الإرهاب في شمال أفريقيا

يرى الكاتب البريطاني السير سيريل تاونسيند هنا إلى أنه إذا كان يحق لكاميرون التحدث عن مرحلة جديدة في الحرب على الإرهاب في تكرار مقلق للعبارة التي دأب بوش الابن على استخدامها، فإنه من غير المرجح أن تستمر تلك الحرب لعقود، كما أشار كاميرون، ولاسيما أن تصريح رئيس الوزراء يأتي في وقت تعكف فيه الحكومة البريطانية على تقليص موازنة الدفاع لمعالجة إشكالية العجز المالي والحد من النفقات. هذا التقليص، الذي من المتوقع أن يكون جوهرياً، لن يتيح لبريطانيا مواكبة سياسة التدخل العالمي لمحاربة الإرهاب.

أميركا من بوش إلى أوباما ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا