• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«الشرعية» تواصل تقدمها لاستعادة مناطق عسيلان عن آخرها

«التحالف» يدك المتمردين في الجوف ويقطع إمداداتهم نحو تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 مارس 2016

عقيل الحلالي (صنعاء)

احتدمت المعارك على الأرض بين المتمردين الحوثيين وقوات صالح، من جهة، والقوات الشعبية والحكومية الموالية للشرعية، من جهة ثانية، فيما كثف طيران التحالف العربي بقيادة السعودية غاراته على مواقع المتمردين في العاصمة صنعاء والعديد من مناطق الصراع في البلاد.

وواصلت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية أمس الاثنين تقدمها لاستعادة كافة مناطق بلدة عسيلان ثاني آخر معاقل المتمردين الحوثيين وقوات المخلوع صالح في محافظة شبوة جنوب شرق البلاد. وقال متحدث وقائد ميداني بالمقاومة الشعبية لـ«الاتحاد»، إن مقاتلين من اللواء 19 مشاة والمقاومة حرروا مساء الاثنين كامل أجزاء جبل حيد بن عقيل الاستراتيجي في بلدة عسيلان شمال غرب محافظة شبوة التي استعادت الحكومة اليمنية الشرعية السيطرة على معظم أجزائها في أغسطس الماضي.

وأضاف قائد ميليشيا المقاومة في عسيلان، علي حجري،:«هذا الإنجاز سيمهد لاستعادة باقي المناطق التي يسيطر عليها المتمردون، وهي مفرق الحما، النقوب، سفحة، ومبلقة»، مشيرا إلى اشتباكات عنيفة دارت بين قوات اللواء 21 ميكا والميليشيات الانقلابية في شرق عسيلان وأسفرت عن مقتل عشرة من جنود اللواء والمقاومة بينهم ثلاثة سقطوا بانفجار لغم أرضي.لكنه أكد مصرع عدد كبير من المتمردين في المواجهات دون أن يذكر إحصائية محددة.

وقال إن قوات الشرعية التي استعادت الأحد بلدتي عين (شمال غرب شبوة) وحريب (جنوب محافظة مأرب المجاورة وتقع في شرق البلاد)، تتجه بعد تحرير عسيلان إلى تحرير بلدة بيحان آخر معاقل ميليشيات الحوثي وصالح في شبوة.

وقصف طيران التحالف العربي أمس مواقع للمتمردين في عسيلان وشن ثلاث غارات على تجمعات للميليشيات في منطقة عقبة قندع ببلدة بيحان. وذكر حجري أن معركة تحرير بيحان ستكون أصعب بسبب تمركز المتمردين فيها وسيطرتهم على المقر الرئيس لمعسكر اللواء 19 مشاة في البلدة ذات الطبيعة الجبلية ومتاخمة لمحافظة البيضاء (وسط) التي يسيطر عليها الحوثيون وحلفاؤهم منذ نوفمبر 2014. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا