• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خامس عربي يقطف اللقب

مبخوت أفضل هداف في «آسيا 2015»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 فبراير 2015

سيدني (أ ف ب)

أصبح علي مبخوت أول إماراتي يتوج بجائزة أفضل هداف في كأس آسيا، وذلك بعدما أنهى نسخة «أستراليا 2015» وفي سجله 5 أهداف، «أريد أن أعود إلى بلدي مع جائزة أفضل هداف»، هذا ما قاله مبخوت بعد مباراة أمس الأول أمام العراق على المركز الثالث، مضيفاً «من الجيد بالنسبة لي أن أحقق هذا الإنجاز، لكني لن أتوقف هنا، سأواصل تقدمي وتسجيل الأهداف».

واستهل مبخوت النهائيات بتسجيله هدفين في مرمى قطر (4-1)، ثم وجد طريقه إلى شباك البحرين (2-1) بعد 14 ثانية على بداية اللقاء، ليصبح صاحب أسرع هدف في تاريخ النهائيات، قبل أن يسجل في ربع النهائي ضد اليابان حاملة اللقب (فازت الإمارات بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي)، وصولاً إلى مباراة المركز الثالث أمام العراق (3-2) حين سجل هدف الفوز من ركلة جزاء.

وأصبح مبخوت خامس عربي يتوج بجائزة أفضل هداف، بعد السعودي فهد البيشي (3 أهداف عام 1992) والبحريني علاء حبيل (5 أهداف عام 2004 مشاركة مع الإيراني علي كريمي)، والعراقي يونس محمود والسعودي ياسر القحطاني (4 أهداف عام 2004 مشاركة مع الياباني ناوهيرو تاكاهارا). وقد فرض مبخوت نفسه من أبرز لاعبي النسخة السادسة عشرة برفقة زميله عمر عبد الرحمن، ما قد يفتح الباب أمامه للاحتراف خارج الإمارات، وهي مسألة محتملة جداً بحسب ما كشف اللاعب نفسه أمس الأول بعد قيادته بلاده لإحراز الثالث. ويأتي تتويج مبخوت بجائزة هداف نهائيات كأس آسيا بعد كان أيضاً هداف التصفيات المؤهلة للبطولة القارية ولكأس الخليج التي أقيمت في نوفمبر الماضي (5 أهداف في البطولتين أيضاً). ومبخوت لم يكن اللاعب الإماراتي الوحيد الذي أظهر أنه يتمتع بغريزة تهديفية مميزة، إذ كان أحمد خليل (23 عاماً) قريباً جداً منه في الصراع على جائزة الهداف وكان بإمكانه أن يناله لو لم يترك ركلة الجزاء لمبخوت في لقاء العراق الذي شهد تسجيله ثنائية رفع من خلالها رصيده إلى أربعة أهداف في المركز الثاني مشاركة مع الأردني حمزة الدردور الذي ترك بصمته أيضاً في نهائيات أستراليا 2015 بعدما سجل أهدافه الأربعة في مباراة فلسطين (5-1).

وأصبح الدردور رابع لاعب يسجل رباعية في مباراة واحدة بعد الإيراني بيتاش فاريبا صاحب رباعية في مرمى بنجلادش (7-صفر) في نسخة 1980، ومواطنه علي دائي في مرمى كوريا الجنوبية (6-2) في ربع نهائي 1996، والبحريني إسماعيل عبد اللطيف في مرمى الهند (5-2) في الدور الأول من نسخة 2011 الأخيرة في قطر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا