• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

رابع آسيا تحول من حلم إلى كابوس

شهر العسل ينقضي بين شنيشل وجماهير «أسود الرافدين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 فبراير 2015

نيوكاسل (الاتحاد)

صبت جماهير «أسود الرافدين» غضبها على منتخب بلادها للمرة الأولى في البطولة بعد الخسارة أمام «الأبيض»، في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، أذ كانت تمني نفسها بالاحتفال بفريقها وهو متوج بالميدالية البرونزية، إلا أن الخسارة الثلاثية كانت وراء حالة الغضب الكبيرة من الجماهير العراقية التي خرجت في صمت من ستاد نيوكاسل.

وهذه هي المرة الأولى التي تتوقف هتافات العراقيين منذ بدء مباريات فريقهم في البطولة حتى عندما خسر المنتخب أمام اليابان بالدور الأول كان رد فعلهم طبيعيا، خاصة أن المنتخب كان في طريقه اإلى التأهل للدور ربع النهائي، إلا أن حلم الصعود للمربع الذهبي ضمن أفضل 4 منتخبات في القارة تحول كابوساً بعد الخسارة أمام «الأبيض»، وهو اعتبرته الجماهير عقدة حيث خسر المنتخب في آخر 3 مواجهات أمام «الأبيض» الأولى في نهائي «خليجي 21» بالمنامة، والثانية في «خليجي 22» بالرياض في نوفمبر الماضي، وخسارة أمس الأول هي الثالثة.

وظهر غضب جماهير الأسود واضحاً عند خروج اللاعبين من الملعب بعد انتهاء المباراة، عندما هتفوا ضدهم، في الوقت الذي انسحب اللاعبون في هدوء إلى غرفة الملابس، إلا أن المتأثر الوحيد الذي ظهر عليه ردة فعل من الهتافات هو راضي شنيشل مدرب المنتخب الذي ظهرت عليه العصبية في المؤتمر الصحفي عقب المباراة، وكاد أن يدخل في مشادة كلامية مع صحفي عراقي عندما وجه إليه السؤال عن التغييرات التي أجراها في المباراة، إلا أن شنيشل رد متعجبا من الجماهير والإعلام، وعدم دعمه وحالة التشتيت في الوقت الذي ينتظر المساندة والدعم من الإعلام والجماهير العراقية، خاصة أن المنتخب كان محل إشادة من الجميع بعدما صعد للمربع الذهبي للبطولة وكان ضمن أقوى 4 منتخبات في القارة.

وقال راضي شنيشل مدرب المنتخب العراقي، عن ردت فعل جزء من الجماهير بالمدرجات خلال قيامه بالتبديلات أثناء اللقاء: الالتفاف يجب أن يكون حول المجموعة بأكملها وليس أسماء معينة بالفريق، صنعنا فريق المستقبل الذي أعاد الهيبة الى الكرة العراقية في البطولة الحالية، لا أتعامل بمزاجية خلال التبديلات التي قمت بها بعد تعرضنا لحالة طرد، أردنا أن ندرك التعادل بطريقة متوازنة لكن الأمور كانت صعبة للغاية في ظل النقص العددي.

وأشار المدرب إلى أن الخسارة جاءت بسبب الأخطاء الفردية، وقال: لعبنا واحدة من أفضل مبارياتنا بالبطولة، سيطرنا على المجريات بالشوط الأول، لكن الأخطاء الفردية في خمس دقائق بالشوط الثاني سرقت منا الفوز، لكن بالطبع هذه الأخطاء غير مقصودة من اللاعبين. وتابع: يجب الإشادة بالجهود التي قام بها اللاعبون طوال مشار البطولة، الجميع من المحايدين يقدرون العمل الذي قام به الفريق خلال المنافسات، بصراحة أنا متألم من جزء من العراقيين الذين لا يقدرون هذه الجهود. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا