• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«البرازيلي» يختار نائباً جديداً لرئيسه

القضاء يلغي الانتخابات الرئاسية للاتحاد الأرجنتيني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 ديسمبر 2015

بوينس آيرس، ريو دي جانيرو (د ب أ)

قرر القضاء الأرجنتيني إلغاء انتخابات اختيار الرئيس الجديد لاتحاد الكرة في البلاد، والتي كانت مقررة اليوم، بعد قبوله طلباً بهذا الأمر مقدماً من قبل أحد الأندية المشاركة في التصويت والداعمة لأحد المرشحين، مارسيلو تينيلي.

وصدقت محكمة الدرجة الأولى الوطنية على الطلب الاحترازي المقدم من نادي اندبيندينتي الذي يتخذ إقليم ميندوزا مقرا له، واصفاً دعوة الجمعية العمومية للاتحاد إلى اختيار الرئيس الجديد بـ «الغريبة»، حسبما أفادت وسائل الإعلام المحلية.

ويتصارع على منصب رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم مرشحان، هما الرئيس الحالي للاتحاد لويس سيجورا، ورجل الأعمال تينيلي نائب رئيس نادي سان لورينزو وأحد أشهر المذيعين في التلفزيون الأرجنتيني. وعلى هذا النحو، أصبحت الكرة الأرجنتينية تواجه المجهول، فيما يتعلق بتحديد موعد جديد للانتخابات بعد اجتماع الجمعية العمومية في 3 ديسمبر الجاري، من أجل الغرض نفسه، والتي ألغيت فاعليتها بعد حدوث خطأ في حصر الأصوات، عندما تعادل المرشحان بواقع 38 صوت لكل منهما، في حين كان إجمالي عدد الناخبين 75 فقط. ويرغب تينلي أن تقام هذه الانتخابات بين يومي 28 و29 ديسمبر الجاري، حيث تعود رغبته في تأجيل الانتخابات إلى عدم قدرة رودولفو دونفريو رئيس نادي ريفر بليت الذي يدعمه على الحضور إذا أقيمت اليوم بسبب وجوده مع ناديه في اليابان للمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية.

منذ ذلك الحين، لم يتم الاتفاق بشكل نهائي على الموعد الجديد لإقامة الانتخابات، بيد أن لويس سيجورا الذي تولى رئاسة الاتحاد الأرجنتيني في 30 يوليو 2014 بعد وفاة خوليو جروندونا الرئيس السابق، يرغب في أن تقام في موعدها.

من ناحية أخرى، اختار الاتحاد البرازيلي الكولونيل أنطونيو كارلوس نونيس ليشغل منصب النائب الأول للاتحاد بدلاً من الرئيس السابق خوسيه ماريا مارين.

وكان ماركو بولو دل نيرو الرئيس الحالي لاتحاد الكرة البرازيلي، هو من نصح باختيار نونيس رئيس اتحاد ولاية بارانا لكرة القدم والبالغ من العمر 77 عاما لشغل منصب نائب الرئيس. واختير نونيس لشغل منصب مارين ولكي يحل أيضاً بدلاً من دل نيرو في منصب رئيس الاتحاد، باعتباره أكبر نواب الرئيس سناً، في حال استقالة الأخير أو عزله من منصبه على خلفية اتهامات الفساد الموجهة إليه من السلطات القضائية في الولايات المتحدة الأميركية.

وكشف الاتحاد البرازيلي أن نونيس المرشح الوحيد لشغل منصب نائب الرئيس حصل على 44 صوتاً مقابل 3 أصوات في غير صالحه و5 ممتنعين و3 آخرين غابوا عن التصويت. وتمتلك 67 مؤسسة حق التصويت في مثل هذه الحالات بواقع 27 اتحاداً محلياً و20 نادياً من دوري الدرجة الأولى و20 آخرين من الدرجة الثانية. وفي أول تصريحات له عقب اختياره نائباً لرئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، دافع الضابط المتقاعد عن دل نيرو، مؤكداً أن ليس هناك فساد في الكرة البرازيلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا