• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

المدرسة الإيطالية تدخل سباق اختيار المدرب الجديد

بارك يونج يعود إلى تشكيلة الجزيرة أمام «الصقور» غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 ديسمبر 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي) يجري الفريق الأول لكرة القدم في نادي الجزيرة حصته التدريبية الأخيرة الليلة على استاد محمد بن زايد وهو الملعب الذي سيستضيف لقاءه المرتقب مع فريق الإمارات غداً في الجولة الثانية عشرة من دوري الخليج العربي. ويحرص الجهاز الفني بقيادة علي خميس الجنيبي على رفع معدلات التركيز عند اللاعبين من أجل تحقيق نتيجة طيبة في تلك المباراة تكون بمثابة القاعدة التي يمكن البناء عليها للخروج من الكبوة الماضية التي أدت إلى إطاحة المدرب البرازيلي آبل براجا. وكان الجزيرة قد خاض مباراة دبا الفجيرة الأخيرة في الفجيرة في الجولة السابعة من كأس الخليج العربي بالصف الثاني، على ضوء عدم وجود أي فرصة للفريق في التأهل إلى نصف النهائي، وترك المجال أمام لاعبي الفريق الأول للتدريب في أبوظبي تحت قيادة المدرب الهولندي بيت هامبورج الذي يقوم بدور المدرب المساعد في تلك المرحلة. وحرص الجهاز الفني على إجراء بعض التعديلات الجوهرية على التشكيلة والخطة التي سيخوض بها اللقاء أمام الإمارات عن تلك المجموعة، التي كان يعتمد عليها براجا، من أجل تقوية المنظومة الدفاعية، وحل مشكلة صانع الألعاب، وركز الفريق في عمله في الأيام الأخيرة على تأمين الدفاع، والتحول السريع إلى الهجوم في التدريبات التي أجراها، ومن الوارد أن يظهر اللاعب سالم علي في مركز جديد بلقاء «الصقور». كما أنه من الوارد أن يتم الدفع بأحد لاعبي الخبرة الذين كانوا خارج دائرة الاهتمام بالمرحلة الأخيرة في ارتكاز الوسط، كما أن فرص عودة مسلم فايز إلى قلب الدفاع أمام الإمارات أصبحت قوية، بعد أن بات جاهزاً وفي حالة معنوية عالية، ومن الأمور التي ساهمت في رفع الحالة المعنوية للاعبين خلال مرحلة الاستعدادات التأكد من عودة لاعب الوسط بارك يونج بعد غيابه عن لقاء الفجيرة في الجولة الحادية عشرة للإنذار الثالث. في سياق آخر تواصل العمل لدى إدارة النادي للوصول إلى اتفاق نهائي مع المدير الفني الجديد الذي سيتولى المسؤولية خلال المرحلة المقبلة خلفاً للبرازيلي آبل براجا، وقد دخل على الخط مدرب إيطالي معروف، وفقاً لبعض المصادر، وأصبح ضمن الأسماء المرشحة لتولي المسؤولية، ولاسيما أن المدرسة الإيطالية تتفق مع أولويات الإدارة لتقوية الدفاع وعلاج مشكلته الكبرى بشكل نهائي. الجدير بالذكر أن الجزيرة واجه ظروفاً غريبة لأول مرة في عصر الاحتراف خلال الدور الأول من مسابقة دوري الخليج العربي هذا الموسم، حيث تلقى 6 خسائر في 11 جولة، ويحتل حالياً المركز الـ 11 برصيد 11 نقطة، وهي كلها أمور تحدث لأول مرة في عصر الاحتراف، مما استوجب التدخل من قبل الإدارة لتصويب الأمر فنياً، وقبول صيغة الخروج بالتراضي مع براجا، ثم إسناد المهمة بشكل مؤقت إلى المدرب المواطن علي خميس الجنيبي مدرب فريق 21 سنة الذي يحقق نتائج طيبة . ومن الظروف الغريبة والصعبة أيضاً في نفس الوقت مسألة الإصابات والغيابات الجوهرية في عناصر التشكيلة الأساسية والتي يتصدرها أفضل لاعب وهداف الموسم الماضي وهو المونتينيجري ميركو فوسينيتش، ومعه البيروفي فرافان، فضلاً عن الحارس الأساسي علي خصيف الذي أجرى جراحة في الركبة في ألمانيا مؤخراً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا