• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مبادرة لـ«الدائرة الاقتصادية» في أبريل المقبل

«رأس الخيمة تقرأ» شجرة معرفية لها ثمانية فروع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 مارس 2016

عبير زيتون (رأس الخيمة)

أطلقت الدائرة الاقتصادية في إمارة رأس الخيمة مبادرتها الثقافية المجتمعية الجديدة «رأس الخيمة تقرأ»، كأول مبادرة واسعة من نوعها في إمارة رأس الخيمة.

وأوضح الدكتور عبد الرحمن الشايب النقبي، مدير عام الدائرة الاقتصادية: أن المبادرة جاءت ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، بتسخير كل الإمكانات لدعم عام القراءة، وانطلاقاً من إيمان الدائرة بدورها في بناء اقتصاد معرفي متين، يؤمن أن الثقافة جزء لا يتجزأ من التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة، ويعمل على تعزيز الثقافة المجتمعية، وتأسيس جيل قارئ يساهم في إحداث نقلة نوعية في كل المجالات، متسلحاً بالعلم والمعرفة. وأكد النقبي: أن المبادرة ستنطلق برعاية الشيخ محمد بن كايد القاسمي رئيس الدائرة، وستفتح مسارات تعاون متشعبة ومرنة مع جهات اقتصادية، وترفيهية وخدمية، وثقافية في الإمارة، للتعاون معاً في بوتقة واحدة تؤدي في المستقبل إلى التأسيس لمجتمع اقتصادي معرفي، يقوم على منظومة ثقافية متكاملة لها عنصر الديمومة، خاصة وأننا الجهة الاقتصادية الأولى التي تتبنى هذا الاتجاه على هذا النحو الواسع، ونأمل أن ننجح في ترجمة هذه الأهداف إلى واقع ملموس على امتداد السنوات المقبلة، وبما ينسجم مع خطة القيادة الرشيدة في تخصيص عام 2016 كعام للقراءة.

ويشرف على المبادرة التي تعد الأولى من نوعها في تفرعاتها الحيوية وتوجهاتها، والصيغ التعاونية في تنفيذها، فريق شبابي من الدائرة، وهي تقوم على عدة ركائز معرفية، تأخذ شكل مبادرات تنضوي تحت عناوين متنوعة بغرض تحقيق أهدافها البعيدة.

وأوضحت أمل إسماعيل رئيسة الفريق التنفيذي للمبادرة أن المبادرة مثل الشجرة تتفرع إلى ثماني مبادرات أساسية، منفصلة في مساراتها ومتكاملة في أهدافها، أكبرها «المنافذ الثقافية»، «كتاب في كل بيت»، «اقرأ بالعربية مع ويكيبيديا والاقتصادية»، «بيت القراءة»، «استرخِ واقرأ»، «حيّاكم»، «رحلة قراءة»، و«كتاب بدرهم».

وقالت إسماعيل لـ «الاتحاد»: إن المنافذ الثقافية هي مبادرة توفر عدداً من الرخص التجارية (للمقاهي والعيادات) - التي تتميز بوجود زوار أو أماكن انتظار - وتزودها بمنفذ ثقافي يحتوي على مجموعة من الكتب المتنوعة، يتم تنفيذها ومتابعتها بالتعاون مع دور نشر مرموقة في الإمارات، وبتنسيق مع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات. وسيعلن عن تفاصيلها وتفاصيل أخرى جريئة مثل اتفاقية التعاون مع موسوعة ويكيبيديا للمعلومات، مع الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاقيات التي ستبرمها الدائرة مع الجهات المشاركة، الحكومية منها والخاصة، تمهيداً لإطلاق المبادرة رسمياً في شهر أبريل المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا