• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بي بي سي تعترف : «توداي» ضلل المستمعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 ديسمبر 2015

أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية أن برنامج «توداي» ضلل المستمعين في تقرير عن فترة تجدد العنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين في الآونة الأخيرة.

وهذه هي ثاني مرة خلال العام يتضح خلالها أن برنامج «توداي» خالف لوائح بي.بي.سي في تغطية أنباء المنطقة. وفي تقرير أولي قالت وحدة الشكاوى التحريرية في بي.بي.سي إن البرنامج خالف قواعد الحياد عندما لمح إلى أن كل القتلى الذين سقطوا خلال أكثر من أسبوعين من أعمال العنف وعددهم 50 شخصاً من الإسرائيليين، في حين أن الأغلبية العظمى كانت من الفلسطينيين.

وتلقت بي.بي.سي عدداً من الشكاوى بشأن محادثة على الهواء بين مقدم البرنامج جون همفريز ومراسل الشرق الأوسط كيفين كونولي في أكتوبر الماضي عن تصاعد العنف.

وبدأت المحادثة بإشارة همفريز إلى أحدث هجمات، وذكر عدد القتلى مجملاً كالتالي:

جون همفريز: «في هجوم آخر على الإسرائيليين الليلة الماضية هذه المرة قتل رجل عربي مسلح بمسدس وسكين جندياً، وأصاب عشرة أشخاص. مراسلنا للشرق الأوسط هو كيفين كونولي. العدد في زيادة، أليس كذلك يا كيفن؟ العدد نحو 50 الآن، أليس كذلك؟»

كيفين كونولي: «نعتقد أن هناك 50 قتيلاً خلال الشهر المنصرم تقريباً يا جون، خلال هذا التصاعد للعنف، وليس فقط الهجوم الذي استهدف محطة الحافلات في بئر السبع، في إسرائيل نفسها، لكن أيضاً يوم السبت كانت هناك موجة من الهجمات بالطعن في الخليل والقدس».

وقالت صحيفة جارديان إن فريزر ستيل رئيس قسم الشكاوى التحريرية في بي.بي.سي كتب إلى المشتكين قائلاً: إنه في حين أنه كان يتعين أن يكون واضحاً أن هناك 50 قتيلاً من الجانبين فقد تمت الصياغة بشكل يوحي بأن القتلى من الإسرائيليين فقط.

وكتب أيضاً «في سياق مناقشة عن هجمات ينفذها فلسطينيون، وفي ظل عدم وجود توضيح في هذه النقطة، فإن النتيجة الطبيعية التي يصل إليها المستمعون هي أنها تشير إلى عدد القتلى من الإسرائيليين، وسيكون هذا مضللاً مع وضع في الاعتبار العدد الفعلي للقتلى. ولهذا لم يرق التقرير لمستوى المعايير التحريرية لبي.بي.سي فيما يتعلق بالدقة، وأنا أقترح قبول هذا الجزء من شكواكم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض