• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

باكستان تتوعد الطالبان في ذكرى «مذبحة بيشاور»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 ديسمبر 2015

بيشاور، باكستان (أ ف ب)

دعا رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف أمس، إلى الانتقام في ذكرى مرور عام على هجوم شنته حركة طالبان على مدرسة تابعة للجيش، وكان الأسوأ في تاريخ البلاد أسفر عن مقتل 134 تلميذا. وقال نواز شريف أمام صور أطفال قتلوا في الهجوم الذي استهدف مدرسة الجيش العامة في بيشاور شمال غرب باكستان، «أطفالي الأعزاء اليوم أقطع لكم هذا الوعد بأنني سأنتقم لكل قطرة من دمائكم».

وفي 16 ديسمبر 2014 اقتحمت مجموعة مسلحة من حركة طالبان المدرسة، وزرعت الرعب في صفوفها لساعات، وقتلت بدم بارد 151 شخصاً، بينهم 134 طفلاً.

وكان شريف يشارك في المدرسة في مراسم مؤثرة جدا نقلت وقائعها مباشرة على التلفزيون وحضرها 2500 شخص على رأسهم آباء الضحايا، ولم يتمكن الآباء من حبس دموعهم عند تلاوة أسماء التلاميذ القتلى الواحد تلو الآخر.

وأغلقت مدارس عدة أبوابها اليوم في هذه المناسبة التي اختلط فيها الحزن بمخاوف من اعتداءات جديدة. وقال ناطق باسم وزارة الداخلية الباكستانية، إنه «تم تعزيز الأمن في جميع أنحاء البلاد ونشرت قوات إضافية من الشرطة في المدن الرئيسية.. وفي أماكن تعتبر حساسة». وكانت طالبان قالت حينذاك إنها شنت الهجوم، رداً على حملة عسكرية في المناطق القبلية قائلةً: «إذا كان أبناؤنا ونساؤنا يقتلون، فإن أبناءكم لن يخرجوا سالمين».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا