• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

العراق .. خطف 26 صياداً قطرياً بينهم أمير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 ديسمبر 2015

بغداد (الاتحاد، وكالات)

خطف 26 شخصاً أعضاء في مجموعة قطرية لصيد الطيور فجر أمس في محافظة المثنى جنوب العراق، وفق مصادر أمنية ومحلية وقطرية، بينهم عضو في الأسرة القطرية الحاكمة التي أعلنت إيفاد مساعد وزير خارجيتها إلى العراق لبحث الأمر.

وأكدت قطر أن عددا من مواطنيها تعرضوا للخطف في العراق بعدما دخلوا إليه «بتصريح رسمي» وأنها باشرت متابعة الأمر فور تلقيها النبأ. وأضافت أنها «باشرت اتصالاتها مع الحكومة العراقية والجهات المختصة على أعلى المستويات للوقوف على تفاصيل حادثة اختطاف القطريين والعمل على إطلاقهم في أسرع وقت ممكن».

ولم تحدد الخارجية عدد القطريين المخطوفين، إلا أنها أعلنت إيفاد مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية محمد بن عبدالله الرميحي «لمتابعة جميع الإجراءات مع الحكومة العراقية عن كثب لتأمين سلامة القطريين»، مؤكدة أن المخطوفين كانوا دخلوا العراق «بتصريح رسمي من وزارة الداخلية العراقية، وبالتنسيق مع السفارة العراقية في الدوحة». وذكرت مصادر أن بين المختطفين «أمير قطري».

وأفاد مسؤول محلي في محافظة المثنى بأن «مسلحين مجهولين يستقلون عشرات السيارات من طراز بيك آب قاموا فجر أمس، بمهاجمة موقع تواجد الصيادين القطريين وخطفوا 26 منهم»، مضيفا أن ضابطين من جهاز الاستخبارات العراقي كانا في رفقة فريق الصيد خطفا أيضا.

وأكد ضابط برتبة رائد في شرطة المثنى أن عدد المخطوفين 26 وأن العملية وقعت في ناحية بصية في بادية السماوة بالمثنى، مشيرا إلى أن المسلحين اقتادوا المخطوفين باتجاه محافظة ذي قار المجاورة للمثنى، وأن الصيادين تواجدوا في البادية منذ 25 يوميا.

يذكر أن ظاهرة تواجد صيادين خليجيين في البادية الجنوبية تعود إلى ما قبل عام 2003، وكانت لرحلات تنظم بإشراف جهاز الاستخبارات، وبعد 2003 تراجع عددهم لأسباب أمنية، لكنهم لم ينقطعوا.