• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

توتر بين «أسايش» القامشلي وقوات النظام

روسيا تكثف غاراتها والجيش الألماني بدأ الخدمة في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 ديسمبر 2015

لندن (رويترز) أعلن سلاح الجو الروسي أمس، تنفيذ 59 ضربة جوية في سوريا استهدفت مواقع تنظيم «داعش»، مقابل 6 ضربات جوية للتحالف الدولي في الوقت الذي بدأ الجيش الألماني أولى مهام الدعم في الحرب الدائرة ضد التنظيم الإهابي وذلك بالتزامن مع توتر شهدته مدينة القامشلي بين قوات النظام السوري وقوات كردية تخللها تبادل لإطلاق النار، في حادثة نادرة بين الطرفين اللذين يتقاسمان السيطرة عليها. وقال المسؤول في وزارة الدفاع الروسية، إيجور كوناشينكوف لوكالات أنباء روسية أمس، إن سلاح الجو الروسي نفذ 59 ضربة جوية في سوريا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، مستهدفاً 212 هدفاً لتنظيم «داعش» في محافظات حلب وإدلب واللاذقية وحماة وحمص والحسكة والرقة. من جهته، نفد التحالف الدولي أمس 6 ضربات جوية استهدفت مواقع لتنظيم «داعش»، قرب ثلاث مدن، وقصفت ثلاث وحدات تكتيكية للتنظيم، وأهدافا أخرى. وفي شأن متصل، قال متحدث باسم قيادة المهام الخارجية للجيش الألماني في تصريحات أمس، إن طائرة تزويد بالوقود تابعة لسلاح الجو قامت للمرة الأولى ليلة الثلاثاء الأربعاء بتزويد مقاتلتين تابعتين للتحالف الدولي بالوقود» في الجو. وأضاف المتحدث أن طائرة الجيش الألماني من طراز إيرباص (أيه 310) حلقت خمس ساعات في الجو. وكان البرلمان الألماني (بوندستاج) وافق على مشاركة الجيش الألماني في مهام لمكافحة «داعش». ومن المنتظر أن تبدأ ست طائرات استطلاع ألمانية من طراز «تورنادو» في التجسس على «داعش»، كما تدعم سفينة حربية ألمانية حاملة الطائرات «شارل ديجول» التي تنطلق منها مقاتلات فرنسية.. من جهة أخرى، قالت وزارة الدفاع البريطانية أمس، إن المدمرة التابعة للبحرية الملكية «HMS» نوع 45، انضمت إلى حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديجول، وأنها مستعدة لتقديم الدعم في العمليات ضد «داعش». من جهة أخرى، شهدت مدينة القامشلي في شمال شرق سوريا أمس، حالة من التوتر بين قوات النظام وقوات كردية تخللها تبادل لإطلاق النار. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، أن التوتر الذي تعيشه المدينة الواقعة في محافظة الحسكة منذ مساء الثلاثاء هو الأبرز بين الطرفين، لافتا إلى أن قوات الأمن الكردية المعروفة «بالأسايش» اتخذت إجراءات أمنية مشددة وأقامت حواجز في شوارع المدينة، للتدقيق في هويات العابرين وسائقي السيارات. واندلعت الأزمة بين الطرفين، بعد قيام أحد عناصر النظام، وهو «ثمل» بالاعتداء على سيارة للشرطة المعروفة بـ«ترافيك» تابعة للأسايش، التي اعتقلته و9 عناصر آخرين. واشنطن تسحب 12 مقاتلة من إنجرليك وتبقي 12 واشنطن (أ ف ب) أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أمس، أنها تعمل حالياً على سحب 12 طائرة مقاتلة تتمركز في قاعدة إنجيرلك التركية التي تستخدم نقطة انطلاق لقصف مواقع تنظيم «داعش» في العراق وسوريا. وقالت المتحدثة باسم البنتاجون لاورا سيل، إنه رغم هذا السحب، فإن طائرات التحالف الدولي ستكثف خلال الأشهر القليلة المقبلة غاراتها، انطلاقاً من قاعدة إنجيرلك، وستعود الطائرات الـ12 من نوع «إف-15» إيجلز وسترايك إيجلز إلى قاعدة لاكنهيث في بريطانيا. وأضافت المتحدثة أن «برنامجنا يتضمن مغادرة طائرات ووصول أخرى» مضيفة أن 12 طائرة أميركية مقاتلة من نوع أي-10 لا تزال حاليا في إنجيرلك، إلى جانب طائرات أخرى تابعة لدول أخرى في التحالف الدولي. ويأتي الإعلان عن سحب هذه الطائرات غداة زيارة قام بها وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر إلى هذه القاعدة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا