• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أنا عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 ديسمبر 2015

عاش خليفة المجد والعز للإمارات، هنا عدن ثغر الجنوب الباسل، من حقي أن أهتف للإمارات العربية، فللإمارات مساحة في أرضي، كما لها مساحة في قلبي، ولها دماء اختلطت بدمي، ولنا عيدان في 30 نوفمبر.

عرفت الاحتلال منذ عصور غابرة إلى زمن العفاشيين والحوثيين، ولم أر إلا نهب ثرواتي وانتهاك أرضي وعرضي، ومدافعاً تدك أحلامي.

أنا عدن عاصمة الجنوب الحر، أعرف المستعمرين أشكالاً وألواناً بقبحهم وحقدهم، كلهم ذوو لون واحد حتى ولو كانوا من ارتميت في أحضانهم لاعتقادي بحبهم ووحدتهم.

الإمارات هي النخوة يوم شحت النخوات، فمرحباً بإخوة يمسحون دموع الأطفال والنساء والأيتام، ويبنون المستشفيات ويؤثثوها بأفخم الأجهزة والمعدات، ويضخون أطنان الأدوية والمواد الغذائية إلى كل حي وبيت.

يا شعب الإمارات ارفع رايتك عالياً وافتخر بشهدائك، فأنا عدن أم الجنوب العربي، أعتز بنخوتكم ونخوة تحالفكم بقيادة المملكة العربية السعودية، أما دماء أولادكم فهي محفوظة في خزائني فكل الذين مروا علي استطاعوا أن يسرقوا من ثروتي وبحاري ومن أرضي وسمائي، لكن لصوصهم وسحرتهم عجزوا عن أن يسرقوا ذاكرتي، فالدماء التي روت أرضي لم تزرع إلا الأجيال من بني يعرب القحطاني، وهي رصيدكم لن أنساه حتى يرث الله الأرض ومن عليها.

خضر النخعي (أبو وضاح) أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا