• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تحدث عن فيلمه «صرخة أنثى» في اتحاد الكتّاب

ناصر التميمي: الخيال مرتبط بالواقع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 ديسمبر 2015

فاطمة عطفة (أبوظبي)

كان فيلم «صرخة أنثى» بين النص والخيال السينمائي موضوع أمسية اتحاد كتاب وأدباء الإمارات ـ فرع أبوظبي، التي استضاف خلالها المخرج الإماراتي ناصر التميمي، مساء أول أمس، وقدمه خلالها الشاعر محمد نور الدين بالتميمي، الذي أشار إلى أنه كاتب ومخرج سينمائي قدم ثلاثة أفلام «حصة»، و«صرخة أنثى»، و«عقد احتراف»، مشيداً بالنجاح الذي حققه التميمي في تجربته السينمائية الأولى، مستعرضاً مسيرة المخرج العلمية.

وتحدث المخرج التميمي في الأمسية، مقدماً لمحة عن كتابة النص السينمائي والإخراج، قائلاً: إنه عمل في هذا المجال من سنوات قليلة، تضمنت المشاركة بدورات تدريبية وورش عمل إضافة إلى حضوره في مواقع تصوير لأفلام عالمية، كما شاهد كيف يتعامل المخرج مع فريق العمل. وأشار المخرج إلى بعض أفلامه والتطور الذي حدث على الرؤية الإخراجية بعد تطور العمل السينمائي، والعلاقة الوثيقة بين الخيال والواقع في السينما، وأضاف قائلاً: «لذلك أنا في فيلم «صرخة أنثى» أتكلم عن قضية موجودة بالمجتمع، مبيناً أنه ترك نهاية الفيلم مفتوحة لخيال المشاهد، ومدى تأثير الفيلم على تفكيره ليمكنه أن يتصور نهاية له.

وفي نهاية الأمسية تم عرض الفيلم، الذي يتناول مشكلة اجتماعية تتمثل في تعرض البطلة لحادث تحرش او اعتداء أثناء طفولتها، لكن الأسرة لا تتقبل الأمر، وخشية من الفضيحة، تعلن موت البنت وتسجنها في البيت لمدة عشر سنوات، لكن البنت تسأم هذا الوضع وتسعى للخروج فتصطدم برفض الأم والأب، وينتهي الفيلم بمشهد يترك الباب موارباً والنهاية مفتوحة على احتمالات شتى.

يشار إلى أن مخرج الفيلم ناصر التميمي خريج جامعة الإمارات العربية المتحدة، بكالوريوس علوم سياسية، وحاصل على شهادة الدراسات العليا في الدراسات الدبلوماسية، ويشغل حالياً مدير إدارة متابعة المحتوى الإعلامي في المجلس الوطني للإعلام، وعمل في وزارة الخارجية، وله إسهامات ومشاركات إعلامية في مجال الصحافة والتلفزيون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا