• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الوصل يحقق كل أهدافه أمام الإمارات

كالديرون: لعبنا بطموح «الصدارة» وليس رد الاعتبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 ديسمبر 2015

علي شويرب (رأس الخيمة)

ضرب فريق الوصل عصفورين بحجر واحد، وحقق كل أهدافه باكتساحه مستضيفه فريق الإمارات بأربعة أهداف مقابل هدف، وذلك بانتزاعه صدارة المجموعة الأولى لكأس الخليج العربي برصيد 14 نقطة ليواجه الوحدة في نصف النهائي، وأيضاً رد اعتباره لخسارته الثقيلة في الدوري برباعية «الصقور»، التي هزت شباكه، ووضح ذلك من خلال «التكتيك» الذي اعتمده المدرب كالديرون في المباراة بإشراك إيدجار وهوجو في بداية الشوط الثاني وتقدمه بهدف، حيث كان يوحي ذلك بأنه يرغب في الفوز بعدد وافر من الأهداف لتأكيد أنه الأقوى والأفضل.

وكانت تعابير وجه كالديرون تقود إلى ذلك، بعد أن ارتسمت السعادة عليه خلال المؤتمر الصحفي مقارنه بحالته بعد مباراة الدوري، على الرغم من أن الوصل ضمن التأهل إلى المربع الذهبي في الجولة الماضية، لذلك لم تكن تطلعاته مقتصرة على الصدارة فقط.

وأكد كالديرون أنه لم يكن يرغب في الفوز بعدد كبير من الأهداف ليرد الاعتبار بسبب خسارته برباعية في الدوري على الملعب نفسه، موضحاً أن لكل مباراة ظروفها وحساباتها، وقال: «أسباب الخسارة السابقة تعود لعوامل عدة، وهي مباراة ضمن الدوري يستطيع الفريق التعويض فيها، ونحن نجحنا في ذلك وسنلاقي فريق الإمارات على ملعبنا في الدور الثاني».

وأضاف: «هذه المواجهة كانت هي الأخرى لها حساباتها وكانت لنا استراتيجية معينة، فنحن لعبنا من أجل الفوز فقط وبأي نتيجة لحصد النقاط الثلاث، التي كنا نراها مهمة لأنها ستعزز صدارتنا للمجموعة على الرغم من أننا تأهلنا في وقت سابق لنصف النهائي، وكان الأهلي متحفزاً لانتزاع الصدارة منا، ومن هنا كان لزاماً علينا الفوز».

وأعرب كالديرون عن سعادته بهذا الانتصار، وبارك للاعبين الذي قدموا أداء جيداً، وقال: «لعبنا ببعض العناصر من دكة البدلاء لإعطائهم الفرصة، وكان مردودهم جيداً أيضاً، والمهم أننا حققنا ما كنا نصبو إليه، وهو بالتأكيد يعزز من مسيرتنا ويؤكد أننا ماضون في الطريق الصحيح». وأشار مدرب الوصل إلى ضرورة تدعيم الفريق في فترة الانتقالات الشتوية بلاعبين محليين، وقال: «دكة الاحتياط ليست بالقوة التي نتمناها فنحتاج مزيداً من العناصر التي ستكون جاهزة ومؤثرة في حالة مشاركتها في المباريات، خاصة أننا نتطلع إلى المنافسة في جميع البطولات، فاسم الوصل وقوته والإمكانات المتوافرة والأهداف التي وضعناها التي نسعى لتحقيقها هذا الموسم بالمنافسة في البطولات المختلفة والعمل على حصد الألقاب، لذلك يجب أن يكون لدينا مخزون جيد من اللاعبين الذين يمتلكون إمكانات ومهارات فنية عالية، وفي كامل جاهزيتهم للدفع في أي مباراة ولسد أي نقص نتعرض له».

ونوه كالديرون إلى جهود الأجانب، خاصة إيدجار، وقال: «إن اللاعب يقدم مستوى عالياً في المباريات، سواء أحرز أهدافاً فيها أو لم يحرز، وهو بلاشك عنصر مهم في تشكيلة الفريق وجهوده واضحة في المباريات التي يشارك فيها، وبشكل عام أنا على ثقة بأن الوصل قادر على أن يكون طرفاً مهماً وقوياً في البطولات التي يشارك فيها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا