• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الطائرات الكهربائية تقود مستقبل النقل الجوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 ديسمبر 2015

أيدوشتشينا (أ ف ب)

تسعى الجهات الرائدة في مجال صناعة الطائرات العاملة بالطاقة الكهربائية إلى توسيع حدود هذه التكنولوجيا الآخذة في الانتشار، مدركين أن تطبيقها في مجال النقل الجوي لا تزال دونه عقبات.

ويسود هدوء كبير في أجواء الريف السلوفيني، يخرقه فقط هدير تحليق الطائرات الكهربائية التي تتسم بسهولة تسييرها. ويوضح الطيار نيك فاجانيلي الذي يقود طائرة بمقعدين من نوع «توروس» أحد النموذجين الكهربائيين لشركة «بيبيستريل» الصغيرة، التي تتخذ مقرا لها على مقربة من الحدود الإيطالية «ببساطة ثمة زران فقط هما التسيير إلى فوق أو تحت، والتسيير بالقوة الكاملة. الأمر سهل».

وبعد أكثر من قرن على أولى خطوات قطاع الطيران المعاصر، باتت شركة «بيبيستريل» جزءا من هذه الشركات الرائدة الجديدة مثل الطيار السويسري برتران بيكار الذي يتولى قيادة طائرة «سولار امبالس» الراغبة في إحداث ثورة في قطاع يسعى لتحقيق قفزة ثورية في مجال الطيران المراعي للبيئة وتقليص تكاليف المحروقات.

ويوضح رئيس الشركة ايفو بوسكارول، أن طائرات كهربائية بمقعدين باتت تنتج بكميات كبيرة في مصنع أيدوشتشينا (غرب) منذ سنة 2011، وهي تجذب حوالى عشرين زبونا سنويا.

وتطمح شركة «بيبيستريل» إلى أن تصبح أول شركة تنتج طائرة كهربائية مزودة بأربعة مقاعد. وحاز نموذجها الأول الذي يجمع طائرتين مزودتين بمقعدين بجائزة «جرين فلايت» (الطيران المراعي للبيئة) المقدمة من وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) عبر اجتياز 650 كيلومترا بمتوسط سرعة يبلغ 172 كيلومترا في خلال ساعتين. هذه الطائرة التي يتم تسويقها لجذب فئات من المولعين بهذا النوع تكلف حوالى 110 آلاف يورو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا