• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

جاريث يسبق جاري بهدف

لينيكر سعيد بكسر رقمه في «الليجا»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 مارس 2016

محمد حامد (دبي)

لم يتردد جاري لينيكر في التقدم بالتهنئة إلى الويلزي جاريث بيل، بعد نجاح الأخير في تسجيل هدف لريال مدريد في مرمى إشبيلية، جعله صاحب أكبر رصيد تهديفي لأي لاعب بريطاني في الدوري الإسباني، كاسراً رقم لينيكر نجم البارسا السابق، والذي سجل 42 هدفاً، فيما بلغ رصيد بيل في الليجا حتى الآن 43 هدفاً.

لينيكر قام بإعادة أكثر من تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع تويتر تبرز تفوق بيل عليه، وكتب قائلاً: «أداء جيد من بيل، حقاً أنا سعيد من أجلك»، وعلى الرغم من أن الصحافة الإنجليزية لا تستخدم في العادة كلمة «بريطاني» لوصف لاعب، إلا أن انتماء بيل لويلز جعل الصحافة الإنجليزية تهتم به وتضيف إنجازاته لرصيد الكرة البريطانية.

واللافت في إنجاز بيل أنه سجل 43 هدفاً في الليجا مع الريال في عدة مباريات أقل من لينيكر، فقد فعلها في 76 مباراة، بينما احتاج نجم وهداف الكرة الإنجليزية السابق إلى 103 مباريات لتسجيل 42 هدفاً.

كما تفوق بيل في الرصيد الإجمالي للأهداف التي أحرزها بقميص الريال في جميع البطولات، على لينيكر طوال مسيرته مع البارسا، حيث سجل الأول 54 هدفاً في 113 مباراة، فيما أحرز النجم المعتزل والمحلل الكروي الحالي 52 هدفاً في 137 مباراة.

ويعود السبب في الاهتمام الصحفي الإنجليزي بأداء ومباريات وأرقام جاريث بيل، إلى افتقاد الكرة الإنجليزية والبريطانية بشكل عام لنجوم ينشطون في الدوريات الأوروبية الأخرى، حيث يكتفي الإنجليز دائماً بالاستقرار في الدوري الإنجليزي، فيما تملك إسبانيا وإيطاليا وألمانيا وكذلك فرنسا وغيرها من الدول التي تملك بطولات دوري قوية عناصر ناشطة في دوريات أخرى، وخاصة إسبانيا التي ينتشر نجومها في كافة دوريات القارة العجوز بكثافة ملحوظة.

ولا يزال الإنجليز يعيشون على ذكرى جاري لينيكر، وستيف مكمانمان ودافيد بيكهام ومايكل أوين، وأوين هارجريفز الذين برزوا في أندية كبيرة خارج إنجلترا أهمها، الريال والبارسا وبايرن ميونيخ، وعلى الرغم من أنهم لم يقدموا الأداء الباهر، إلا أن تجاربهم تعد ناجحة قياساً بفشل الجيل الحالي في تمثيل إنجلترا في دوريات أوروبا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا