• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

هذا الأسبوع

5 أيام حاسمة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 مارس 2016

حسن المستكاوي

24 و29 مارس.. الأول تاريخ المباراة الأولى بين منتخبي الإمارات وفلسطين، والثاني تاريخ المباراة الثانية بين الأبيض والأخضر في تصفيات مونديال روسيا. المباراتان مرتبطتان.. أثرهما واحد، وهو بمنطق شكسبير أكون أو لا أكون.

سيلعب الأخضر مع ماليزيا، ويتوقع أن يفوز، فيما يحتاج الأبيض إلى أداء قوى وشديد التركيز للفوز على الفريق الفلسطيني واختراق حائطه الدفاعي حتى يظل الفارق كما هو ثلاث نقاط لتحديد بطل المجموعة والمتأهل تلقائياً إلى الدور الثالث مع حساب فارق الأهداف.

يتقدم تصنيف منتخب السعودية في قائمة الفيفا على منتخب الإمارات، ولم أستند من قبل، ولا أستند اليوم على هذا التصنيف في قراءة نتائج المباريات مسبقاً بين المنتخبات، فهو تصنيف قائم على معادلات حسابية ونتائج مباريات دولية وودية، كما أنه تصنيف «تجاري» يلعب به الفيفا برعاية شركة عالمية.

وفائدة التصنيف الوحيدة أنه يحدد مواقع المنتخبات وتوزيعاتها عند إجراء قرعة بطولة قارية أو كأس العالم.

نتائج الفرق الإماراتية في البطولة الآسيوية مع نظيرتها السعودية يمكن الاستناد إليها جزئياً وليس كلياً، مع أن القاعدة تقول: «أندية قوية تساوي منتخباً قوياً»، إلا أن القواعد في كرة القدم تتغير بسرعة الضوء والبرق، ولا تسير دائماً على كل الظروف. كذلك لا يمكن الاستناد على نتيجة التجربة الأخيرة مع بنجلاديش، فهي ودية «خالص»، ومعنوية، وليست فنية، تماماً كما كانت تجربة آيسلندا السابقة.

وقد كان اختيار آيسلندا كتجربة لمنتخب فلسطين ثم السعودية، صحيحاً بناء على الأسلوب الدفاعي المتوقع من فلسطين، وهو بالمناسبة ليس أسلوب الأخضر، بينما قدم فريق بنجلاديش متطوعاً عرضاً دفاعياً تجريبياً للأبيض في الشوط الأول، ولم يستمر العرض في الشوط الثاني. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا