• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أكد أنه لا يصدق التتويج بلؤلؤة أفضل مقال

أنامان: «لا يهم من أنت ولا من أين أتيت».. مبدأ أبكاني!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 ديسمبر 2015

محمد حامد (أبوظبي)

يبلغ من العمر 21 عاماً لا أكثر، ولا زال طالباً جامعياً يدرس العلوم السياسية في جامعة غانا، بل إنه لم يخرج من بلاده إلا في مناسبتين، الأولى ليتلقى تكريماً من «سي إن إن» في سباق أفضل صحفي أفريقي، والمرة الثانية حينما جاء إلى أبوظبي حاملاً أحلام التتويج باللؤلؤة لأفضل مقال صحفي، والذي استقبل فوزه به بالدموع.

وبعد أن تحقق حلم فايفي أنامان لم يصدق كل ما حدث، وقال: «بكيت لتأثري الشديد بتحقق مبدأ «لا يهم من أنت ولا من أين أتيت» على أرض الواقع في الإمارات، وأشار أنامان إلى أن مقال «النجوم السود طعنوا الأمة بدم بارد» كان مقالاً عاطفياً، وهو ما يفسر سر موجة البكاء التي انتابته على مسرح التكريم بجائزة اللؤلؤة لأفضل مقال صحفي، في إشارة إلى أنه شخص تغلب عليه العاطفة في عمله وفي حياته بشكل عام». ما يميز مقال الصحفي الغاني الذي تفوق على عملين من إيطاليا وألمانيا أنه تمت صياغته من وجهة نظر العاطفة الجماهيرية، لكي يبرز تجمد العلاقة بين نجوم منتخب غانا والجماهير التي تعلقت بهم، وتركت حلم التألق في مونديال البرازيل 2014 أمانة في أعناقهم، ولكن ما حدث أساء لغانا ليس على المستوى الكروي فحسب، بل من الناحية الإنسانية كذلك، فقد هدد نجوم «البلاك ستارز» بمقاطعة التدريبات والمباريات من أجل الحصول على مستحقاتهم المالية، فما كان من رئيس البلاد جون مهاما إلا أن أرسل طائرة خاصة تحمل المال لهم، ونجح «الباباراتزي» في التقاط صور لنجوم غانا وهم يقبلون الدولارات في مشهد هو أقرب للطعنة القاتلة لأحلام جماهير غانا.

وتحدث أنامان عن مقاله المتوج باللؤلؤة فقال: «لقد كان هناك انقسام في الأوساط الجماهيرية بغانا بعد واقعة تهديد اللاعبين بمقاطعة التدريبات والمباريات طلباً لمستحقاتهم المالية، فقد كانت الغالبية ترى أن لاعب المنتخب الوطني يجب عليه أن يكتفي بشرف تمثيل الوطن، فيما كان هناك رأي آخر يقول إن ما حدث هو مسؤولية إدارة اتحاد الكرة التي لم تمنح اللاعبين مستحقاتهم». وبالانتقال مع أنامان لمحور آخر يربط بينه وبين أسامواه جيان نجم العين السابق، وهو تألق كل منهما في الإمارات، الأول بمسيرته الناجحة مع الفريق العيناوي، والثاني بتتويجه بجائزة اللؤلؤة، قال: «يبدو أن هذا البلد يبتسم لكل من يأتي من غانا، أنا الآن مؤمن بذلك، بالطبع جيان حقق الكثير هنا، وللعين جماهيرية كبيرة في غانا بفضل جيان، فهو بالنسبة لنا اللاعب الأفضل دون منازع في غانا في السنوات العشر الأخيرة». وأضاف أنامان: «شعبية جيان في غانا لا ترتبط بقدراته الكروية الكبيرة فحسب، صحيح أنه الهداف التاريخي لمنتخبنا، ولكنه بالإضافة إلى ذلك يشارك في الكثير من الأعمال الخيرية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا