• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«اللؤلوة» تتصدر عناوين الصحافة العالمية

ماركا: الجائزة نقطة تحول في تاريخ الصحافة الرياضية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

اهتمت الصحف العالمية بصورة لافتة بجائزة اللؤلؤة للصحافة الرياضية، فقد كان حفل التكريم حاضراً بقوة في صدارة عناوين الصحف الأوروبية سواء في إسبانيا أو إيطاليا، وكذلك في القارة السمراء بواسطة صحف غانا، وصولاً إلى كوبا التي تمثل قارة أميركا اللاتينية، فضلاً عن القارة الآسيوية، وتحديداً عبر الصحف الهندية، وكان لتنوع قارات وجنسيات المبدعين في ليلة التتويج بالجوائز دوره في تنوع الاهتمام الصحفي الذي جاء موزعاً بين مختلف قارات العالم.

في إسبانيا عنونت صحيفة «ماركا» الرياضية الشهيرة: «أوسكار الصحافة الرياضية» ومنحت الصحيفة المتخصصة في الرياضة لقب «أوسكار» لجائزة اللؤلؤة، في إشارة إلى أنها الجائزة الأكبر والأهم في الصحافة الرياضية العالمية، وأضافت الصحيفة: «أوسكار اللؤلؤة لم يكن حدثاً عابراً، بل هو نقطة تحول في تاريخ الصحافة الرياضية، هذا الأوسكار الذي تقدمه شركة أبوظبي للإعلام، وهي المؤسسة الإعلامية الأكبر في الإمارات، والاتحاد الدولي للصحافة الرياضية يهدف في الأساس إلى إعادة الاعتبار للأشخاص الذين يكشفون لنا تفاصيل عالم الرياضة الممتع».

وتابعت ماركا: «ما فعلته أبوظبي ينسجم مع مبادئ الرياضة، لقد أتاحت الفرصة للجميع للدخول في منافسة، لم تكن هناك عوائق أو حواجز، وكانت المحصلة مشاركة 800 عمل في التنافس على جوائز اللؤلؤة في مختلف قطاعات الصحافة الرياضية، من المقال إلى التحقيق والتصوير، وصولاً إلى المواد الإذاعية والوثائقية، وغيرها من فئات الإعلام الرياضي».

وفي إيطاليا كان الاهتمام بفوز داريو ريتشي من راديو 24 الإيطالي بلؤلؤة العمل الإذاعي، وجاء عنوان التقرير: «ريتشي ينتزع أوسكار الصحافة الرياضية» وأكمل التقرير: «إنها الجائزة الأولى التي يتم منحها لعمل إذاعي، وكان لـ «داريو» شرف الحصول على هذه الجائزة، ويعود تاريخ إذاعة العمل المتوج باللقب إلى 15 أبريل 2015، حيث كان يتناول قصة بطل الملاكمة روكي مارشيانو الذي لم يعرف الخسارة في مسيرته الاحترافية، وفاز بـ 49 مباراة، منها 43 بالضربة القاضية».

وفي الصحافة اللاتينية وخاصة الكوبية كان الاهتمام لافتاً بتتويج المصور المبدع ريكاردو لوبيز هافيا بجائزة اللؤلؤة لأفضل صورة تبرز إنجازاً رياضياً يحبس الأنفاس، فقد عنونت صحيفة «كوبا كونتيمبورانيا»: «ريكاردو لوبيز هافيا.. الظلال تنتصر في أبوظبي» في إشارة إلى تتويجه باللقب عن الصورة التي تحمل عنوان: «النساء لسن مجرد ظلال». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا