• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اللجنة المنظمة تكشف اليوم آخر ترتيبات النسخة الثانية

القاهرة ترتدي ثوب الخير استعداداً لانطلاق «ماراثون زايد» غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 ديسمبر 2015

عبادي القوصي (القاهرة)

تنطلق غداً النسخة الثانية لماراثون زايد الخيري في القاهرة وسط مشاركة ترحيب كبيرين لإقامة الحدث الجماهيري الذي خصص لمصلحة مرضى الكبد الوبائي، ولبست القاهرة حلة زاهية، استعداداً لاستقبال مهرجان الخير ونهر العطاء.

وأنهت اللجنة المنظمة العليا، كل الترتيبات الخاصة بالسباق، وذلك بالتنسيق مع الجهات المصرية واتحاد ألعاب القوى المصري، كما تم اعتماد الموقع النهائي للماراثون على أن تنطلق من ميدان ماونتن فيو في التجمع الخامس، مروراً بشارع التسعين، وصولاً للنهاية التي ستكون عند البوابة الخارجية لاستاد الدفاع الجوي، وتم اختيار خط السير بالتنسيق مع اتحاد ألعاب القوى المصري، كما تم تحديد مواقع الفعاليات المصاحبة للحدث ومواقع كبار المسؤولين والضيوف، إضافة إلى الاتفاق على الموقع المخصص لتتويج الفائزين باعتماد الملعب الرئيسي في ستاد الدفاع الجوي، إضافة إلى ذلك تمت الموافقة من قبل الجهات المصرية على تخصيص طائرة هليكوبتر للتصوير المباشر ودعم النقل التلفزيوني المباشر الذي سيكون من قبل قناة أبوظبي الرياضية، بالتنسيق مع قناة النيل المصرية عبر 25 كاميرا موزعة على جميع مسارات السباق.

وسيقام لمسافة 10 كلم بمشاركة 4 فئات هي: رجال وسيدات، شباب وفتيات، رجال وسيدات فوق الـ 50 عاماً، فئة ذوو الاحتياجات الخاصة،

ويعقد اليوم مؤتمر صحفي موسع في فندق انتركونتيننتال سيتي ستار في الواحدة ظهرا، بحضور معالي الدكتور سلطان الجابر وزير الدولة، والمهندس خالد عبد العزيز وزير الرياضة والشباب المصرية ومحمد بن نخيرة الظاهري سفير الإمارات لدى مصر والفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة المنظمة العليا، وأمل بوشلاخ رئيسة لجنة النسخة الثانية لماراثون زايد الخيري، بجانب العديد من الوزراء وكبار المسؤولين والقيادات الرياضية والشبابية من الإمارات ومصر.

من ناحية أخرى، يشارك اتحاد الكرة في النسخة الثانية في اطار دور الاتحاد ودعمه لمبادرات العطاء الإنسانية التي تطلقها الإمارات، وأشاد محمد عبدالله هزام الظاهري، الأمين العام للاتحاد بإقامة السباق، وقال بن هزام: تأتي مشاركتنا، انطلاقا من روح وأهداف الماراثون الذي يحمل اسم المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويجسد السباق المبادئ والقيم الإنسانية التي ظل ينادي بها، رحمه الله، خلال حياته العامرة بالخير والعطاء، وغرسها في نفوس أبنائه وشعبه، لذلك تواصلت المسيرة على ذات النهج وتعزز صرح الدولة الإنساني بفضل توجيهات القيادة الرشيدة ومبادراتها المستمرة من أجل خير وسعادة الإنسانية، مؤكداً أن نجاح هذه الرؤية الحكيمة في العمل الخيري الإنساني، في تجارب مختلفة سبقت في نيويورك وأبوظبي وماراثون القاهرة بنسخته الأولى عززت من حرص الدولة على الاستمرار بذات النهج وإيصال رسائل الإمارات الإنسانية ومد يدها البيضاء بالعطاء لمختلف شعوب العالم من خلال الرياضة والتي هي من أجمل اللغات التي تجمع بين الشعوب وتوحد رؤيتهم ورسالتهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا