• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

56 خيلًا تتنافس على ألقاب رابع حفلات ميدان

«آر بي تورش» يواجه «سو ريتش» على لقب مزرعة الروية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 ديسمبر 2015

محمد حسن (دبي)

ينظم مضمار ميدان في السابعة من مساء اليوم حفل سباقه الرابع لهذا الموسم والذي يتألف من 6 أشوط متضمنة 4 سباقات مصنفة، أبرزها سباق مزرعة الروية للخيول العربية الأصيلة «جروب 2»، كما يضم ثلاثة سباقات أخرى تحمل تصنيف «قوائم» للخيول المهجنة الأصيلة هي دبي كريك مايل، سباق انتصار، والقرهود للسرعة. ويشارك في السباق 56 خيلا وتبلغ القيمة الإجمالية للجوائز 1.1 مليون درهم، برعاية الطاير للسيارات.

ويستهل الحفل بسباق مزرعة الروية المخصص للخيول العربية الأصيلة لمسافة 1600 متر «جروب2» بمشاركة 12 خيلا، وتتجدد المواجهة بين الخيول التي احتلت المراكز الثلاثة الأولى بالسباق التحضيري لذات البطولة قبل أسبوعين. ويتوقع أن ينحصر الصراع بين «آر بي تورش» بإشراف إريك ليمارتينيل وبقيادة وين سميث، و«آر بي سو ريتش» بإشراف هلال العلوي وبقيادة رويستون فرينش، «وحاجب» بإشراف ناصر سميري وبقيادة باتريك دوبس.

كما يتوقع ان تنافس كل من الفرس «ريتشلور» بإشراف ليمارتينيل أيضا وبقيادة جيرالد أفرينش، وبطل كحيلة كلاسيك «منارك» بإشراف إروين شاربي وبقيادة بول هانجان.

ويجتذب الشوط الثاني سبعة خيول فقط تتنافس على لقب دبي كريك مايل، «قوائم» ويبرز في هذا الشوط «لو برناردين» بإشراف علي الرايحي وبقيادة تاج أوشي، ويشاركه الحظوظ أيضا زميله في الإسطبل «نيد تو نو» بقيادة دين أونيل. ويدفع المدرب ساتيش سيمار بصاحب المعدل الأعلى «جولد سيتي» بقيادة ريتشارد مولن، فهو منافس قوي على الصدارة، لكن الخطورة في هذا الشوط ربما جاءت من المنتشي بفوزه الأخير «نولوهاي» بإشراف مصبح المهيري وبقيادة بول هانجان، ولا يمكن تجاهل رفيق إسطبله «محترم» بقيادة فرناندو جارا.

ويشهد الشوط «سباق انتصار» مواجهات قوية، حيث يضم مجموعة قوية من الخيول تتنافس على مسافة 2000 متر «قوائم»، ويدفع المدرب دوج واتسون باثنين من الخيول القوية هما «جيران» بقيادة بول هانجان، و«ستورم بيلت» بقيادة باتريك دوبس الذي حل خامسا بالجولة الثالثة من كأس مكتوم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا