• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بالتعاون مع الفجيرة ومدارس السيتي

«البيت متوحد» يقيم 3 معسكرات للأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 مارس 2016

سيد عثمان (الفجيرة)

أطلقت جمعية البيت متوحد مبادرة بإقامة 3 معسكرات بالفجيرة لمدة 3 أسابيع، تهدف إلى علاج قضية السمنة لدى الأطفال، عبر تشجيعهم على تبني نمط حياة صحي وممارسة الرياضة، بالتعاون مع شركة الفجيرة لكرة القدم ومدارس السيتي، جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي حضره محمد القاضي نائب رئيس اللجنة التنفيذية لمؤسسة البيت متوحد، ومحمد عبد الرحيم الحمادي المدير التنفيذي والمتحدث الرسمي باسم النادي، وأحمد إبراهيم محمد مدير عام النادي، وسيمون هوايت مدير مشروع مدارس السيتي.

وشكر محمد عبد الرحيم الحمادي جمعية البيت متوحد ومدارس سيتي على المبادرة الهادفة التي تعمل على نشر الوعى الرياضي والصحي الصغار من سن 8 إلى 14 سنة، لغرس حب الرياضة في هذه الفئة العمرية التي يعاني بعضها من أمراض العصر مثل السمنة والسكرى، والتأكيد على أن العقل السليم في الجسم السليم، مشيراً إلى حرص إدارة النادي على تثمين وتشجيع المبادرات التي تعمل على بناء الإنسان ومحاربة الأمراض بالرياضة والثقافة الصحية.

وقال محمد القاضي: يسر جمعية البيت متوحد إطلاق مبادرة جديدة للأطفال في إمارة الفجيرة تهدف إلى علاج قضية السمنة لدى هذه الفئة العمرية، من خلال تشجيعهم على تبني نمط حياة صحي وممارسة الرياضة، ومتحمسون للمبادرة والشراكة مع مدارس السيتي ونادي الفجيرة، وتم إجراء معسكر تجريبي للطلبة المشاركين في يناير والذي حظي بإقبال كبير، ونتطلع إلى مواصلة النجاح خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة، مع الحرص على أن يقضي الأطفال أوقاتاً ممتعة ومفيدة في ممارسة الرياضة، علماً أن الالتحاق بالمعسكرات مفتوح لجميع الأولاد والفتيات من جميع الجنسيات الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و14 سنة وباب التسجيل بمقر إدارة نادي الفجيرة.

وأشار القاضي إلى أن المبادرة التي تستمر لمدة 3 أسابيع تتضمن إقامة 3 معسكرات للتدريب، وتتضمن مجموعة من المسابقات والمباريات التي من شأنها تعزيز شغف واهتمام الأطفال بكرة القدم، وتشجيعهم على ممارستها بانتظام، ويواكب ذلك تطبيق وتنفيذ برامج التدريب المعتمدة لدى مدارس السيتي، بما يتيح للمشاركين فرصة تنمية مهاراتهم في كرة القدم وتبني العادات الصحية، وأن فريقاً من المدربين المؤهلين من مدارس السيتي يتولى مهمة الإشراف والتوجيه في المعسكر، مع منح جميع المشاركين أطقم مدارس سيتي.

ورحب أحمد إبراهيم محمد بالمبادرة الهادفة، والتعاون المثمر مع مؤسسة البيت متوحد ومدارس السيتي، لما فيه خدمة وارتقاء بالثقافة الرياضية والصحية لدى الأجيال الصغيرة رجال المستقبل، خاصة أن البرنامج سوف يشهد تطبيقاً لمعايير الاحتراف لأبنائنا بالمراحل السنية الصغيرة، من حيث العمل على الالتزام بنظم التغذية السليمة التي تقي الفرد من الأمراض، وتجعله مع الانتظام في ممارسة الرياضة بشتى أنواعها في صحة جيدة والحماية من الأمراض مثل السمنة التي أصبحت من آفات العصر.

ومن جانبه، قال سيمون هيويت: تتطلع مدارس سيتي إلى إقامة المعسكرات الرياضية الممتعة والشيقة، حيث يتلقى الناشئون في الفجيرة التدريب على يد مدربين مؤهلين من الاتحاد الأوروبي، وفق منهجية مانشستر سيتي المعتمدة في جميع أنحاء العالم، متمنياً أن تسهم هذه المعسكرات في تعزيز شغف واهتمام الأطفال بكرة القدم وتشجيعهم على ممارستها بانتظام، وتبني العادات الصحية في بيئة تتسم بالإيجابية والمرح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا