• الخميس 28 شعبان 1438هـ - 25 مايو 2017م

عبث الإنسان بالطبيعة وضع الكرة الأرضية على كفّ عفريت

العالم.. على شفا كارثة كونيَّة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 ديسمبر 2015

الفاهم محمد

الإنسانية في خطر. لا أحد ينكر اليوم هذا الأمر. صحيح أننا جميعا غارقون في النعيم الاستهلاكي الذي خلقته الرأسمالية المعاصرة، غير أننا في الآن ذاته تعوزنا الثقة في هذه الحضارة التي بات الكل يدق ناقوس الخطر بصدد الأفق المظلم الذي تتجه إليه. كنا نعتقد أننا تركنا عصور الظلام وراء ظهورنا، ولكن الأزمنة المقبلة - للأسف - قد تكون أكثر حلكة من كل ما عرفناه، كيف، ولماذا؟

في التقرير التالي محاولة لتلمس الإجابة.

نحن نعيش في مجتمع الأخطار ونترقب الأسوأ. لم يعد المصير والمستقبل تحت سيطرتنا، وربما أفضل ما يمكننا فعله هو أن يصنع كل منا طوق النجاة الخاص به، بيت تحت الأرض يحميه من الرعب القادم. فالأخطار المحدقة بالجنس البشري كثيرة منها على سبيل المثال:

المشكلة الإيكولوجية

الكل يعلم - مثلا - أن الكرة الأرضية أصبحت في كف عفريت وأن النظام البيئي في خطر تتزايد حدته يوما عن يوم. الحديث هنا طبعا عن الاحتباس الحراري وما رافقه من أخطار أخرى مثل ذوبان الجليد والاضطرابات المناخية وظهور الفيروسات القاتلة والأعاصير المدارية... لكن ما يثير المخاوف أكثر هو أن هذه الكوارث البيئية قد تقود إلى انهيار إيكولوجي شامل تتحول معه حالة الكرة الأرضية بشكل جذري، بسبب تسرب غاز الميتان الذي يوجد تحت القطب المتجمد. الرئيس الفرنسي قال مؤخرا إنه لدينا حوالي 500 يوم لتفادي السقوط في الكارثة البيئية الشاملة. أما الرئيس أوباما فقد وضع الخطر البيئي كتهديد يفوق في درجته التهديد الإرهابي. الكرة الأرضية تتألم وتئن والسبب هو الإنسان بمشروعه الصناعي اللاعقلاني. لقد أصبح بمثابة سرطان ينخر في الطبيعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا