• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

هاموند: معظم ضربات روسيا تستهدف المعارضة لا "داعش"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 ديسمبر 2015

لندن (رويترز)

قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، اليوم الأربعاء، إن من غير المقبول أن تواصل معظم الضربات الجوية الروسية في سوريا استهداف قوى المعارضة وليس تنظيم "داعش" الإرهابي.

وبدأت روسيا، أحد أقوى حلفاء الرئيس السوري بشار الأسد، حملة قصف جوي تقول إنها تستهدف مقاتلي التنظيم المتطرف لكنها تدعم قوات الحكومة السورية أيضا. وقال هاموند، أمام البرلمان "لا تزال معظم الضربات الجوية الروسية تستهدف قوى المعارضة السورية وليس داعش. واضاف "من غير المقبول أن يضعف تحرك روسيا قوى المعارضة ومن ثم يعطي الأفضلية لقوى داعش نفسها التي تزعم أنها تقاتلها".

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا