• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الدرجة الأخيرة»... أحدث تذاكر الطيران!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 ديسمبر 2015

لندن- وكالات

بدأت العديد من شركات الطيران الغربية في إطلاق مصطلح «الدرجة الأخيرة» بشكل غير رسمي للإشارة إلى أرخص المقاعد الموجودة في رحلاتها الجوية، والتي تحرم الركاب من بعض ميزات الراحة والترفيه الموجودة في الدرجات الأخرى.

وبحسب تقرير لصحيفة «الدايلي ميل» البريطانية، توفر شركات الطيران المقاعد الموجودة في المناطق المزدحمة، والتي لا يوجد إقبال كبير عليها، للركاب الذين يرغبون في دفع أقل مقابل مالي ممكن. وقال خبراء الطيران إنه على الرغم من عدم إطلاق هذا المصطلح بشكل رسمي من جانب شركات الطيران، إلا أن المصطلح متداول بقوة للإشارة إلى أرخص المقاعد الموجودة على رحلاتها. وتقول الصحيفة إن بعضاً من هذه المقاعد قد تكون هي نفسها المستخدمة في الدرجة الاقتصادية، ولكن يحرم ركابها من بعض الخدمات المتاحة والمرونة الموجودة في الدرجات الأخرى، حيث لا يسمح للركاب الذين يحجزون هذه المقاعد بأن يقوموا بأي تغييرات كما لا يمكن لهم الحصول على رد لأموالهم ولا يمكن اختيار مقاعدهم مقدماً. والأسوأ من ذلك، بحسب خبراء السياحة، أن شركات الطيران تدفع راكبي هذه الدرجة للشعور بأنهم مواطنون من الدرجة الثانية من بدء لحظة الحجز وحتى خروجهم من المطار، كما يقدم لهم أرقام لخدمة العملاء مختلفة عن تلك التي تقدم للعملاء الذين يدفعون أكثر. وقالت الصحيفة إن الشركات المعروفة باسم شركات التذاكر الرخيصة، والتي تقتصر خدماتها على الخدمات الأساسية فقط، أصبحت تجد منافسة قوية من الشركات الكبرى التي أصبحت تبيع بعض تذاكرها بأسعار متدنية للغاية. وبدأت بالفعل الخطوط الجوية البريطانية في تقديم تذاكر رخيصة للغاية لا تتضمن أي خدمات إضافية، سوى السماح للركاب بحمل حقائب اليد فقط على متن طائراتها. وفي الولايات المتحدة، قامت الخطوط الجوية الأميركية بالإعلان مؤخراً أنها سوف تقدم تذاكر بخدمات أقل، ولكن بسعر أرخص بكثير، بينما تقدم خطوط دلتا الجوية تذاكر للدرجة السياحية بسعر أرخص إذا ما تنازل العميل عن حق استرداد النقود أو الخدمات الإضافية.  

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا