• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«الكردستاني» يردي 3 شرطيين وتركيا تتوعد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 ديسمبر 2015

ديار بكر، تركيا (وكالات)

قُتل ثلاثة شرطيين أتراك في سلوان جنوب شرق تركيا المأهولة بغالبية كردية في هجوم نسب إلى متمردي حزب العمال الكردستاني. وقال مسؤولون أمنيون: إن ثلاثة شرطيين آخرين أُصيبوا بجروح في الهجوم الذي نتج عن انفجار قنبلة يتم التحكم فيها من بعد لدى عبور آليتهم المدرعة.

ومع تجدد العنف، قال رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو إن بلاده ستشن حملة على المسلحين الأكراد لمنعهم من «نشر الحريق» من العراق وسوريا إلى تركيا. وقال شهود عيان إن أصوات إطلاق نار وانفجارات دوت الليلة قبل الماضية في بلدة نصيبين على الحدود السورية بعد فرض حظر للتجول وتسبب انفجار في قطع الكهرباء عن بعض المناطق في حين أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع، واستخدمت مدفعاً للمياه ضد محتجين.

وقال داوود أوغلو في مؤتمر صحفي في أنقرة: إن قوات الأمن ستشن حملة على مقاتلي الكردستاني وأن «العمليات الأمنية جارية. سنحول كل المناطق بما فيها الجزيرة وسيلوبي داخل حلقة النار هذه إلى مكان للسلام والاستقرار والحرية».

وقال شهود: إن عربات مدرعة للشرطة نشرت على التلال المطلة على بلدتي الجزيرة وسيلوبي- القريبتين من الحدود السورية والعراقية واللتين فرض عليهما حظر التجول مساء أمس الاثنين- وإن الشوارع كانت هادئة الليلة الماضية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا