• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

دعا الحوثيين إلى إلقاء السلاح

بحاح: المحادثات لاستعادة الدولة وتحقيق السلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 ديسمبر 2015

الدوحة (وكالات)

دعا نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد بحاج، الحوثيين أمس إلى إلقاء أسلحتهم، مع بدء سريان وقف إطلاق النار. وقال بحاح في العاصمة القطرية الدوحة: «نريد استعادة الدولة».

ودعا الحوثيين إلى «إلقاء أسلحتهم» والخروج من المؤسسات الحكومية. وقال بحاح في محاضرة له بجامعة قطر: «إن محادثات جنيف التي بدأت بين السلطة الشرعية والمتمردين الحوثيين هدفها استعادة الدولة، وتحقيق السلام في البلاد»، محذراً من «أن العصا ستظل موجودة» في حال عدم استجابة الحوثيين لقرارات الشرعية الدولية.

ونبه نائب الرئيس اليمني إلى أن مباحثات السلام لن تكون سهلة، وقال: «على الرغم من التفاؤل إلا أن المحادثات لن تكون سهلة حسب تجربتنا مع الميليشيات الحوثية، لكننا حريصون على السلام ونحن كدولة مسؤولون عن هذا الشعب، ومسؤولون حتى على هذه الميليشيات، وهذه العقليات التي تشكلت في ظروف معينة». وأضاف: «الوفد الحكومي في جنيف الآن، وهو يتمتع بروح وطنية عالية، هدفه تحقيق ما لم يتحقق في جنيف1، ونسعى بقدر ما نستطيع للوصول إلى حلول سلمية، ولكن ستظل العصا موجودة لتحقيق ما لم يتم تحقيقه في المحادثات». واتهم بحاح الحوثيين بإجهاض جنيف1.. وقال: «اتجهنا لجنيف قبل ستة أشهر بنية صادقة لتحقيق السلام لكننا كنا في وادٍ والحوثيون في وادٍ آخر، فأضعنا فرصة للسلام كانت ستجنب اليمن الكثير من المآسي وتحقن الكثير من الدماء».

وتابع: «نبدأ اليوم جنيف2 من أجل استعادة الدولة، ومرجعيتنا القرارات الدولية، وأهمها القرار 2216، ومخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية».. مضيفاً: «هذه المرجعيات أمور إيجابية تساعدنا على الانتقال إلى مرحلة سياسية، ولكن قبلها يجب استعادة الدولة، وتسليم السلاح، وعودة السلطة الشرعية إلى صنعاء». وقال: «مستقبل اليمن يتشكل اليوم في محادثات جنيف إذا كانت هناك نية صادقة للوصول إلى حل، ونستطيع بناءً على ذلك استئناف العملية السياسية من حيث توقفت».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض